موقع مستقل | الناشر ورئيس التحرير: محمد نمر

معلومات أمنية خطيرة شمالًا: ما مدى صحتها؟!

سياسة 13 تشرين الأول , 2021 - 12:03 ص

لبنان الكبير

 

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي شمالًا بوثيقة سُرّبت إعلاميًا صادرة عن المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي، وهي وثيقة تمكّنت فعليًا من إثارة الخوف والبلبلة، وتنصّ على وجود معلومات عن احتمال وضع مواد سامّة في المشروبات الساخنة كالقهوة مثلًا لعناصر القوى الأمنية عند الأكشاك المنتشرة على طول الخط الساحلي والأوتوستراد الدولي، مما أدّى إلى حصول تخبّط كبير ولا سيما في سرية زغرتا التي لم يكن يتوقّع أيّ من عناصرها تسريب هذه المعلومات الأمنية الخطيرة.

ويُشير مصدر قضائي لـ"لبنان الكبير" إلى "أنّ تسريب معلومات كهذه لا يُعدّ بريئًا بشكلٍ تام، فلولا وجود شكوك بعد وقوع ضحايا لعمليات تسمّم، لم تكن لتُنشر أبدًاا وثيقة كهذه تأتي تحت إطار توجيه النصح ليحذر العناصر شمال لبنان، مشدّدًا على أنّه من البديهي أن تُباشر التحقيقات لاكتشاف هوية من سرّب هذه المعلومات للإعلام والمواقع الصحافية، لأنّها أخبار خطيرة للغاية وتنعكس على العناصر الأمنية وأمنهم بشكلٍ مباشر، وهي معلومات خاصّة للغاية وغير قابلة للنّشر إلّا في حالة التأكّد منها بدقّة".

من جهته، يُشدّد مصدر أمنيّ على أنّ القيادات المعنية أمنيًا ما زالت تبحث في حقيقة هذه المعلومات، مشيرًا إلى أنّها مجرّد معلومات متداولة لكن التأكّد منها يبقى واجبًا.

وبما أنّ الوثيقة كانت قد ذكرت بالتوقيع الوارد عليها اسم "العقيد نصرالله" أيّ قائد سرية درك زغرتا المقدّم ميلاد نصرالله، حاول "لبنان الكبير" الاتصال بالعقيد الذي لم يُفصح عن أيّ معلومات خاصّة بهذا الخبر، معتبرًا أنّها معلومات أمنية لا يُمكنه تأكيدها أو نفيها بعد عملية التسريب.

إلى ذلك، يُؤكّد مصدر متابع أنّ القوى الأمنية حصلت على معلومات تُشير إلى وجود حالات تسمّم لعناصر القوى الأمنية، لكن بعد التأكّد والكشف عن هذه الأخبار والأكشاك تمّ التأكّد حتّى اللحظة أنّ هذه الأخبار مجرّد شائعة لم يكن يستوجب على أحد نشرها، إلّا بعد التأكّد من صحة وجود حالات وقعت ضحية هذه المواد السامّة.

ويقول المصدر لـ"لبنان الكبير": "تندرج هذه المعلومات تحت إطار الفبركات المضخمة إعلاميًا بعد نشرها، لكنّ من واجب القوى الأمنية كما تفعل في كلّ مرّة توجيه عناصرها بدقة حفاظًا على أمنها، وهذا ما حصل فقد انتشرت الوثيقة التي أرادت منها المديرية العامّة من خلال إصدارها لعناصرها تحصينهم خوفًا عليهم لا أكثر، لكن نكرّر لا حالات تسمّم تمّ اكتشافها حتّى اللحظة".

الوثيقة الرسمية

وجاء في نصّ البرقية التي نشرت بتوقيع العقيد نصرالله من سرّية زغرتا وبتاريخ 10/10/2021: "ورد اتصالٌ هاتفيّ من غرفة عمليات المديرية عن وجود معلومات حول احتمال قيام أشخاص بوضع مادة مسمّة في القهوة أو المشروبات الساخنة التي يحتسيها العناصر من الكيوسكات وأكشاك بيع القهوة المنتشرة على طول الأوتوستراد الساحلي. لذلك، يطلب إليكم التعميم والتنبيه على عناصركم عدم احتساء القهوة أو المشروبات المذكورة من تلك الأكشاك المنتشرة على الطرقات العامة والأوتوستراد الدولي".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us