"احتلال" الحمراء

سياسة 24 أيار , 2021 - 12:17 م

 

أمس عادت ذكريات الشؤم لـ7 أيار 2008 إلى الحياة في بيروت، باستعراض عسكري استفزازي للحزب القومي السوري، في شارع الحمراء، أحد منافذ الهواء لعشاق هذه المدينة، تخللته مشاهد "فاشية" كثيرة، أقنعت الذين نسوا واقع الحال أن عروس المتوسط محتلة بالفعل من "قوى محلية" مستعدة لاستخدام السلاح، وقد فعلت ذلك مراراً، من أجل تكريس تبعية لـ"قوى خارجية" تتاجر بـ"فائض قوة" لتقضي على ما تبقى من أحلام بوطن عادل.

وعلى الرغم من أن حجة العرض الاحتلالي كان مناسبة الذكرى السنوية للتحرير، إضافة الى تأييد الشعب الفلسطيني في الانتصار على الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن "الشبيبة" تعمدت إثارة النعرات فذكرت بمصير الرئيس اللبناني المنتخب بشير الجميل، الذي اغتيل بيد أحد عناصر هذا الحزب، لتتوعد رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع بمصير مشابه، ما استدعى رداً من القوات ببيان قالت فيه إنها ستطلب من السلطات المعنية "سحب الترخيص من الحزب السوري القومي الاجتماعي ووقف الاعتراف بوجوده، انطلاقاً من العديد من العوامل، أهمها عدم اعترافه بلبنان ككيان مستقل، وإجرامه المعلن والصريح والثابت في الصوت والصورة".

كان يوم أحد ثقيل الوقع على شارع الحمراء الذي أفقده "الاحتلال" الخفي أحياناً الاستعراضي أحيانا، الكثير من سحره.

 

تصوير حسام شبارو

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us