أبو جمرة لعون: هل الصهر سينقذ لبنان من جهنم؟

سياسة 25 أيار , 2021

 

اعتبر اللواء عصام أبو جمرة أن رئيس الجمهورية ميشال عون مسؤول عن عقدة عدم تشكيل الحكومة “ولديه أهداف يريد تحقيقها ولو على حساب خراب البلد”، متسائلاً: “هل الصهر سينقذ لبنان من جهنم؟”.
وأعلن تأييده “تشكيل حكومة اختصاصيين مستقلين حسبما يطرحه الرئيس المكلف سعد الحريري”.
وقال أبو جمرة في حديث لــ”لبنان الكبير”: “إننا منذ خمس سنوات على طريق جهنم ونحن حذرنا ونبهنا من أن رئيس الجمهورية لا يجب أن يكون لا من 14 ولا من 8 آذار لأنه سيكون مجبراً على السير وفق أهداف هذا الفريق أو ذاك خصوصاً وأننا في بلد يتألف من 18 طائفة”، مشدداً على “أهميه حياد لبنان عن المحاور الإقليمية، وهذا ما نادينا به ولا زلنا وبالتالي لن يستقر الوضع إلا إذا تحررنا من هذه الارتباطات الاقليمية، وللأسف نعاني من تيار مرتبط بشكل كبير بالمحاور الإقليمية الممتدة من الشام إلى إيران”.
ورأى أن رئيس الجمهورية “لم يقم بأي شيء منذ وصوله إلى القصر الجمهوري لإنقاذ البلد من الانهيارات على كل المستويات وكأنه غير معني بشؤون البلاد وشجونها”.
وعن إمكانية تشكيل حكومة في المدى المنظور أو ترحيلها إلى ما بعد العهد، قال: “لست متفائلاً في تشكيل حكومة قريباً، إلا إذا طرأ طارئ بدلاً من المشهد الحالي”، معلناً تأييده “تشكيل حكومة اختصاصيين مستقلين خارج الأحزاب والتيارات السياسية وهذا ما يطرحه الرئيس المكلف سعد الحريري وحسب ما اعرف لن يقبل سوى بهكذا حكومة”.
وفي هذا السياق، أكد أن” هناك أغلبية في لبنان لا تنتمي إلى الأحزاب فيها الكثير من الأشخاص المستقلين ذوي الكفاءة العالية”، معتبراً أن “الوزير هو لكل لبنان وليس لطائفته أو حزبه أو تياره”.
واقترح أبو جمرة أن “تكون هناك حكومة عسكرية انتقالية متحررة من القيود الحزبية تعمل على إجراء انتخابات نيابية ثم انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة تستطيع إنقاذ البلد من جهنم”.
ورأى أن “العقدة الحالية في عدم تشكيل حكومة تكمن عند المسؤول الأول في الجمهورية اللبنانية الذي يضع أهدافاً نصب عينيه ويريد تحقيقها حتى ولو على حساب خراب البلد لأنه حسب اعتقاده هذه الأهداف يجب أن تتحقق ومن ثم يتم الإصلاح”، متسائلاً: “هل الصهر سينقذ لبنان من جهنم؟”.
وأشار أبو جمرة إلى أن “الدول لن تتخلى عن لبنان لما لهذا البلد من أهمية سياسية وجغرافية وسواها، لكن الدول ملت من تصرفات بعض المسؤولين وعدم اكتراثهم بالمصلحه الوطنية، وللأسف أفشلوا المبادرة الفرنسية ولا أرى أن أميركا تتدخل بشكل فعال في قضايانا الداخلية”.
وعن احتفالية الحزب السوري القومي الاجتماعي في الحمراء وما صدر عن المشاركين من هتافات، اعتبر أبو جمرة “انها تجاوزات كبيرة، وما هتف به المشاركون نشاز غير مقبول”.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us