صيف2021… توقعات ملتبسة

مجتمع 20 نيسان , 2021
صيف2021… توقعات ملتبسة

 

في ظل الأوضاع السياسية الناريّة، وأجيج الغلاء المعيشي، استقبل اللبنانيون أول موجة حر لهذا العام، لامست الحرارة عتبة الـــ33 درجة مع رطوبة عالية، ما أثار توقعات بأن صيف 2021 لن يكون كغيره، لناحية ارتفاع درجات الحرارة أو مواجهة موجة تصحّر، إلا أن هذه التوقعات قد لا تكون في مكانها.

تصوير: حسام شبارو

رئيس دائرة التوقعات في مصلحة الأرصاد المهندس عبد الرحمن زواوي أوضح لموقع “لبنان الكبير”، أن موجة الحر التي عشناها خلال الأيام الماضية ستنحسر بدءاً من يوم الأربعاء (غداً) اذ تنخفض درجات الحرارة لتصل إلى الـــ20 درجة”.

وأشار إلى أن “قدوم موجة الحر أمر طبيعي في الربيع، هي أشبه بالرياح الخماسينية التي تولِّد من بعدها طبقات من الغبار في الأجواء”، لافتاً إلى أن المزروعات “قد تتأثّر إيجاباً برمال الصحراء التي تحمل معها بعض المواد العضوية التي تفيدها”.

من جهة ثانية، اعتبر زواوي أن نسبة الأمطار لهذا الموسم “كانت مقبولة بالنسبة لبيروت، حيث بلغ مخزون المياه 670 ملم، يقابله 950 ملم مخزون السنة الماضية، ما يدل على تراجع في نسبة تساقط الأمطار، أمّا المعدل الوسطي من أوّل أيلول حتى الآن فبلغ 750 ملم، وفي الشمال كانت نسبة جيدة جداً”. وقال: “الموسم المطري أصبح في آخره، ولكن ربّما سنشهد جولة أمطار ربيعية خفيفة، وهناك مرحلة جديدة من الاستقرار على الحوض الشرقي للمتوسط”.

وعن مدى دقة توقعات الأرصاد الجوية لطقس لبنان، أوضح زواوي أن “دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية تغطّي ثلاثة أيام عن حالة الطقس اذ تكون 90% صحيحة، ولكن تصبح التوقعات ضعيفة وغير صحيحة إذا تجاوزت أكثر من 6 أيام”. وقال: “مصلحة الأرصاد الجويّة هي المصلحة الوحيدة المخوّلة بإصدار النشرة الجوّيّة، لأنّها تمتلك المقوّمات الأساسيّة بوجود عمّال مدرّبين على الأرصاد الجويّة داخل لبنان وخارجه، ومهندسين وتقنيين مختصّين بالأرصاد الجويّة، واختصاصيين أجانب”.

أضاف: “لا نستطيع القول إن لبنان يتأثر بالتغيّرات المناخية بشكل كبير، إذ درجات الحرارة وكمية المتساقطات في لبنان في تقلّبٍ مستمر عبر السنين ولكل عام معدله، ولكن يمر لبنان كل 10 سنوات بسنة أو سنتين يشهد فيها جفافاً وتراجعاً بنسب هطول الأمطار”.

في ظل التغيرات المناخية التي يتأثر بها لبنان، لا شك أن هناك تّخوّفاً من ظاهرة التصحّر التي تلتهم الأراضي الزراعية وتهدّد الأمن الغذائي، إلا أن وجهة نظر زواوي مختلفة من منطلق “أن الطبيعة الجغرافية التي يتمتع بها لبنان تصعّب من تعرّضه للتصحر، لا سيما وأن كمية المتساقطات في شمال لبنان لهذه السنة بلغت 880 ملم”.

وأكد زواوي عدم إمكان توقع أعلى درجة حرارة قد يصل لها لبنان، فالأرصاد الجوية في مراقبة مستمرّة، وتعمل على مقارنة درجات الحرارة بين السنوات الماضية وتوقعاتها لهذه السنة، بحيث من المحتمل أن تكون معدلات الحرارة هذه السنة أقل أي نسب الحرارة قد تشهد انخفاضاً ملحوظاً.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us