أعطال تصيب محرّكات السيارات... والسبب بنزين الـ80 أوكتان

مجتمع 11 تشرين الثانى , 2021 - 12:13 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

يدور الحديث أخيراً حول رداءة نوعية البنزين التي تدخل السوق اللبنانية، الأمر الذي يهدّد محركات السيارات. ويعزى السبب إلى غياب الرقابة والتساهل الكبير من الجهات المعنية. ويشكو العديد من المواطنين من أعطال تصيب سياراتهم بشكل غير معتاد، وعلم موقع "لبنان الكبير" أنه في الأغلب البنزين المستخدم حالياً هو 80 أوكتان وليس 95 أو 98 كما كان يستخدم عادة.

وأوضحت مصادر أن الشكاوى من البنزين المغشوش باتت كثيرة، وهذا الأمر يستدعي رقابة سريعة لحماية المستهلكين. وينصح متخصص في هذا المجال لـ"لبنان الكبير" جميع المواطنين باستعمال "علب أوكتان" أي محسّن البنزين لحماية السيارات ومحركاتها. وأضاف: "البنزين المغشوش يؤدي بعد وقت قليل جداً إلى تعطيل السيارة لأنه قد يؤثر في المحرك مباشرةً، وبالتالي قد يساهم في هلاكه، وقد يضطر المواطن إلى دفع آلاف الدولارات لشراء محرك أو سيارة جديدة في ظل الواقع الصعب الذي تمر به البلاد ولا قدرة له على تحمل هذه الأعباء".

وقد كشفت المديرة العامة لمنشآت النفط في وزارة الطاقة أورور فغالي، خلال جلسة لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، أنّ "هناك محطات تخلط البنزين بمواد ثانية بأقل سعر، والبنزين يصل بشكل صحيح ولكن على الاراضي اللبنانية يتم التلاعببه". وأضافت: "نحن مستعدون لفحص عينات في المختبرات للتأكد من النوعية".

"أقوم "بتفويل" سيارتي بالبنزين وكأنني أضع فيها ماء فجأة يتبخر من سيارتي بشكل سريع"، يقول أحد المواطنين، شأنه شأن كُثر من مستهلكي البنزين في هذه الفترة. "أنا زبون محطة شركة عالمية معروفة وسيارتي حالياً في التصليح وخسرت محركها بعد عطل طرأ على الطرنبة (المضخة)، بالإضافة إلى تعطل البخاخات فيها بسبب رواسب مادة البنزين إذ أعجز أحياناً عن تعبئتها بسبب الغلاء".

ويوضح علي زين الدين أحد تجار السيارات أن "الفارق أصبح شاسعاً وواضحاً، فالسيارة التي كانت تسير 200 كلم في كل تنكة بنزين (20 ليتراً)، أصبحت اليوم تسير أقل بـ40 كلم لكل تنكة وهذا الأمر يطرح علامات استفهام كثيرة حول نوعية البنزين التي يتم تعبئتها في السيارات وما إذا كان هناك اتفاق بين أصحاب المحطات على التلاعب في المادة".

من جهته، ينصح الميكانيكي قاسم ميتا زبائنه بضرورة الإنتباه إلى لون البنزين الذي يتم تعبئته في سياراتهم لأن أغلب الأعطال التي يقوم بإصلاحها اليوم تعود أسبابها إلى عدم نظافة البنزين الذي يدخل إلى السيارات، ويقول: "على الجميع أن يضع عبوة من الأوكتان بين فترة وأخرى في السيارة لتجنب الأعطال، لأنه وعلى الاغلب البنزين الذي يتم استيراده هو من فئة 80 أوكتان أي من الأقل سعراً وهذا يؤدي إلى اضرار كبيرة وبالأخص في السيارات الحديثة، كما أنه يزيد من استهلاك البنزين وهذا الموضوع يؤكده أغلب المواطنين الذين يشكون اليوم من عدم بركة البنزين وأنه يتبخر كالماء في الوقت الذي يجب أن يكون البنزين من فئة 95 و98 أوكتان".

ويؤكد صاحب إحدى محطات الوقود لـ"لبنان الكبير" أن "هناك العديد من الشكاوى من زبائننا في ما يخص مادة البنزين، واتهمنا بأننا كنا نخلط الماء بالبنزين، لكننا كأصحاب محطات لا نستطيع التلاعب في هذه المادة بعد تعبئتها في خزانات المحطة، وبالتالي لا نستطيع تحديد المشكلة فنحن نبيع البنزين الذي نشتريه من الشركات المستوردة مباشرة".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us