أرقام غير متوقعة بعد رفع تسعيرة الانترنت!

مجتمع 12 حزيران , 2022 - 12:07 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

رفع التعرفة على الانترنت أصبح السبيل الوحيد لانقاذ قطاع الاتصالات، إذ أنه سيؤمّن إيرادات أعلى للوزارة ولخزينة الدولة، ولكن قد لا يشكّل الحل المناسب، وكان يمكن لهذا الوضع أن يتغيّر لو أُحسنت إدارة الأزمة، وفق خطط طوارئ أبعد من تأمين المازوت لمحطات "أوجيرو" وشركتي الخلوي، علماً أنّ الفشل كان أيضاً من نصيب هذه المهمة. فالمشتركون بالكاد قادرون على استكمال أيّ اتصال إن كان عادياً أو حتى عبر الانترنت، والسبب دائماً انقطاع مادة المازوت من هذا السنترال أو ذاك.

ومع قرار رفع تعرفتي الاتصالات والانترنت، لا بد من إطلاع المواطنين على الواقع الذي ينتظرهم، بحيث بادر العديد من موزّعي الانترنت إلى إبلاغِ مشتركيهم بزيادة الرسوم الشهريّة اعتباراً من هذا الشهر، علماً أن رفع التعرفة في شركة الاتصالات و"أوجيرو" يدخل حيز التنفيذ ابتداءً من شهر تموز المقبل.

وأكد أحد مدراء "أوجيرو" في حديث لـ"لبنان الكبير" أنه بدءاً من شهر تموز، ستكون هناك تسعيرة جديدة للانترنت على صعيد أوجيرو، وهناك "Bundles" ستبقى بالحجم نفسه ولكن ستختلف التسعيرة، مقابل "حزم" أخرى سيتغير حجمها وسعرها، مثلاً "Bundel" الـ 40 جيغا لم تعد موجودة، وأصبح هناك 80 جيغا، بسرعة 4 ميغا في الثانية، وكانت تكلفتها من قبل 24 ألفاً، وأصبحت اليوم 80 ألفاً. أي أننا قمنا بمضاعفة "الحزمة" بسعر زيادة بحوالي 180٪.

وأوضح أنه بالنسبة الى "unlimited Bundel" فكانت تنقسم إلى قسمين، الأولى بسرعة 2 ميغا في الثانية، والثانية بسرعة 4 جيغا في الثانية، وكانت تكلفتها 60 الفاً، أما اليوم فأصبحت سرعة الـ "unlimited" 6 ميغا في الثانية وتكلفتها 175 ألفاً، أي ارتفع سعرها حوالي 3 أضعاف ولكن زادت سرعتها"، مشيراً الى أن هناك حزمة جديدة ستظهر قريباً وهي الـ"Open speed unlimited"، بحيث تزيد سرعة الإنترنت من 12 إلى 20 ميغا في الثانية كحد أقصى ولكن تكون مشروطة بمدى سلامة خط الهاتف الثابت، فإذا كان نظيفاً لا تشوبه أي مشكلات أو حفر، تكلفتها 325 ألفاً.

ولفت الى أن الشركات الخاصة في الأرياف أصدرت تعميماً لجميع المواطنين أنه بدءاً من شهر حزيران أصبحت التكلفة الشهرية 450 ألف ليرة "unlimited" والسرعة القصوى تكون 4 ميغا في الثانية، بما معناه أن اشتراك "أوجيرو" اليوم مهم وتوفير أكثر على الناس، بشرط أن يملك كل مواطن خطاً هاتفياً أرضياً حتى يمكنه الافادة من "DSL" أوجيرو.

بدوره، أكد أحد موظفي شركة "Mtc touch" للاتصالات أن "هناك رفعاً لتسعيرة الانترنت مع بداية الشهر المقبل، وكنا قد لاحظنا منذ فترة انخفاضاً كبيراً في نسبة إقبال الناس على شراء بطاقات التشريج بعدما اكتشفوا أن لا فائدة من طريقة التخزين التي كانوا يتبعونها، ومن المتوقع أن يتراجع الإقبال أكثر بعد جدول التسعيرة الجديد قريباً لأنه لا يخفى على أحد حجم الأزمة المعيشية والاقتصادية التي دخلت إلى بيوتنا جميعاً، ولا شك أن الانترنت لن يكون أولوية لأصحاب المعاش المحدود".

وعرض بعض باقات الانترنت وأسعارها الجديدة "على سبيل المثال خدمة الـ 500 ميغا كانت تكلفتها 10 دولارات على سعر صرف 1500 ليرة أي 15 ألف ليرة فقط، أما اليوم فأصبحت تكلفتها 3.5 دولارات على سعر منصة صيرفة (24500 ليرة مقابل الدولار الواحد)، ما يعادل 86 ألفاً مقابل هذه الخدمة، وخدمة الـ 10 جيغا في الشهر ستصبح 11 دولاراً على سعر صيرفة أي 270 ألفاً، وخدمة الـ 20 جيغا في الشهر ستصبح 13 دولاراً أي حوالي 320 الف ليرة".

وكان أحد موزعي شبكات الانترنت الخاصة أوضح لـ"لبنان الكبير" أن "هناك ارتفاعاً في تسعيرة الانترنت على صعيد لبنان واضطررنا إلى رفعها بشكل يتناسب مع الخدمات التي نقدمها إن كان من ناحية سرعة الانترنت أو الصيانة، وسترتفع التكلفة من 200 ألف شهرياً إلى 450 ألفاً، وهذا الرقم يزداد كلما ارتفعت سرعة الانترنت، وقد يصل إلى 700 ألف ليرة تقريباً".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us