أزمة مخزون القمح الى متى؟

مجتمع 16 حزيران , 2022 - 12:06 ص
مستودع طحين

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أزمة القمح لا تزال على حالها، ففي كل أسبوع ينتشر خبر مفاده أن مخزون القمح لن يكفي حتى نهاية الشهر، فيدب الذعر في نفوس المواطنين ويتهافتون لتأمين ما تيسر لهم من الخبز، فهل نحن مقبلون على أزمة حقيقية كما يُقال، أم أنها تبقى في خانة التوقعات لا أكثر ولا أقل؟

رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر كان أعلن عن علم الاتحاد بأن "الوضع التمويني في البلاد ينذر بعواقب كبيرة لا تحمد عقباها، خصوصاً وأن كميات القمح المدعوم باتت لا تكفي حاجة البلاد لأكثر من أسبوعين كحد أقصى، فضلاً عن الارتفاع غير المحدود في أسعار المحروقات وتأثير ذلك على أسعار السلع والخدمات".

وأشار الاتحاد في بيان الى "توقف المطاحن عن استيراد القمح المخصص لصناعة الخبز بسبب الآلية المعتمدة في الدعم، وتوقف عدد من المطاحن الكبيرة عن الانتاج بسبب نفاد القمح المدعوم لديها، ومن يعمل من المطاحن سيتوقف خلال الأسبوع المقبل"، لافتاً الى "ارتفاع الطلب على الخبز بعد ارتفاع أسعار كل المواد الغذائية بحيث بات رغيف الخبز القوت الأساس لذوي الدخل المحدود والفقراء، ارتفاع أسعار العناصر الداخلة في صناعة الرغيف، فمثلاً ارتفع سعر طن السكر 125 دولاراً، وأصبح سعر طن المازوت 1270 دولاراً، اضافة الى الأكياس المخصصة لتوضيب رغيف الخبز والربطات الأمر الذي دفع الأفران الى التحرك والمطالبة بتعديل سعر ربطة الخبز".

المدير العام للحبوب والشمندر السكري في وزارة الاقتصاد جريس برباري أوضح في حديث لـ"لبنان الكبير" أن "هناك مخزوناً للقمح المدعوم يكفي لأسبوعين أو ثلاثة، وأيضاً يوجد مخزون للقمح غير المدعوم ينتظر مصرف لبنان لفتح الاعتمادات فهناك باخرتان محملتان بالقمح متوقفتان في مرفأ بيروت".

وأكد أن "وزارة الاقتصاد تعمل جاهدةً لعدم فقدان ربطة الخبز من السوق على الرغم من إقفال 4 مطاحن من ضمنها مطاحن التاج التي تؤمن حاجة غالبية المطاحن".

وأشار الى أنه "في حال انتهى مخزون القمح المدعوم ولم يفتح مصرف لبنان الاعتمادات حينها نطلب من رئيس الحكومة تأمين الأموال اللازمة، لكن حالياً لا احتمال لوقف الدعم عن القمح من دون وجود خطة بديلة".

أما نقيب أصحاب الافران والمخابز في لبنان علي ابراهيم فشدد على أن "مخزون القمح المدعوم يكفي 15 يوماً فقط، والأفران في خطر فهناك قلة في الانتاج بسبب توقف بعض المطاحن الكبيرة عن العمل، ونحن ليس من شأننا أن نهوّل على الناس، لكن عندما لا يتوافر القمح فهذا يعني أن لا طحين أي لا يوجد خبز".

وشرح أن "سعر ربطة الخبز حالياً 12 ألف ليرة، وفي حال رفع الدعم عن القمح فمن المحتمل أن يصبح سعرها 35 ألف ليرة، عندئذٍ لن يشتريها المواطن، ولا أظن أنّ مصرف لبنان لديه الجرأة على رفع الدعم عن القمح".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us