"شريحة الموت" تتحدى الأطفال... و"الاقتصاد" تمنع بيعها

مجتمع 22 أيلول , 2022 - 12:08 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

تتصدر "One Chip Challenge" عناوين الأخبار، ليس بسبب مقاطع الفيديو الممتعة والطريفة التي تستدعي تجربة هذا التحدي المرعب والمميت على وسائل التواصل الاجتماعي، بل بسبب حظر شريحة Paqui الشهيرة من بعض الدول التي سارعت الى عدم جعلها في متناول الأطفال خصوصاً في أماكن التعليم، إثر ورود تقارير تفيد بأنهم يدخلون الى المستشفى بعد تجربتهم لها ما أدّى الى حالات وفاة وشلل، بحسب ما أشارت بعض التقارير والأخبار المتداولة.

ما هو تحدي "الشريحة الواحدة"؟

يتضمن "One Chip Challenge" منPaqui ، والذي ظهر لأول مرة في العام 2016، تناول شريحة مغطاة بفلفل Carolina Reaper وScorpion. شريحة "الجهد العالي"، التي تأتي ملفوفة بشكل فردي في صندوق على شكل نعش، تحول ألسنة من يتناولونها إلى اللون الأزرق.

يبدو التحدي بسيطاً من حيث المبدأ وهو أكل الرقاقة بأكملها ثم الانتظار لأطول فترة ممكنة من دون شرب أو أكل أي شيء، ويقول موقع Paqui: "انشر رد فعلك على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام #onechipchallenge واذكر paquichips".

وفي صفحة التحدي الخاصة بالعلامة التجارية، ينشر تحذير كبير للمستهلكين المحتملين: "لا تأكل إذا كنت تعاني من حساسية تجاه الأطعمة الحارة، أو لديك حساسية من الفلفل، أو الباذنجان، أو الكابسيسين، أو إذا كنت حاملاً أو تعاني من أي حالة طبية. يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال. بعد لمس الشريحة، اغسل يديك بالصابون ولا تلمس عينيك أو أي مناطق حساسة أخرى. اطلب المساعدة الطبية إذا واجهت صعوبة في التنفس أو الاغماء أو الغثيان الممتد".

وعلى الرغم من أن التحدي ظهر لأول مرة منذ سنوات عدة، إلا أنه يشهد اهتماماً متجدداً بفضل ارتفاع شعبية تطبيق TikTok ما أوصله الى متناول الأطفال في المدارس في الولايات المتحدة وأدّى الى نقل العديد منهم الى المستشفى.

وفي لبنان يتواجد هذا المنتج على رفوف بعض المحال التجارية، وأدّى الى دخول أطفال الى المستشفيات نتيجة تناولهم اياه، الأمر الذي استدعى من وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام اصدار قرار قضى بمنع استيراد وتعليق التداول بسلعة التشيبس مارك PAQUI one chip challenge، لما قد يشكله هذا المنتج من خطر على صحة المستهلكين وبالأخص الأطفال. وطلب من مستوردي المنتج المذكور ونقاط البيع سحبه من الأسواق وعدم طرحه للبيع.

وكان المدير العام ​للوزارة محمد أبو حيدر أعلن في وقت سابق أنه بعدما تبيّن وجود هذا المنتج في الأسواق، "قررنا منع بيعه في ​المدارس​ وسيُمنع استيراده كما سنطلب من المستوردين سحبه من الأسواق".

وفي حديث مع رئيس لجنة الصحة النيابية النائب بلال عبد الله لـ "لبنان الكبير"، قال: "الحذر واجب، وقد تحدثت مع وزير الصحة. إن هذا النوع من المنتجات مخصص للأشخاص الذين تفوق أعمارهم الـ18 سنة ولكن يتم بيعه للأطفال فتظهر عليهم عوارض الاسهال والتوتر والغثيان وغيرها". وأكد أن وزارتي الصحة والاقتصاد تقومان بمتابعة الأمر وذلك لحماية المستهلك من هذا المنتج، "وأنا قمت بتسليط الضوء إعلامياً على هذا الموضوع للفت نظر المعنيين".

وكان النائب عبد الله تواصل مع وزارة الصحة لمتابعة الموضوع، بعد ورود شكاوى مضاعفات وتسمم، من جراء تناول الأولاد في المدارس هذا النوع من الأطعمة.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us