"الكرة الذهبية"... وأنا

رياضة 24 تشرين الأول , 2021 - 12:15 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

منذ 26 عاماً بدأ مشواري مع المجلة الكروية الأهم عالمياً، وهي "فرانس فوتبول" صاحبة فكرة "الكرة الذهبية" والتي أطلقتها عام 1956 على الصعيد الأوروبي، وذلك عبر مراسلة اسبوعية عن أحوال اللعبة في لبنان ومدى تطورها أو تراجعها.

وكان يقتصر النص الذي ينشر عن لبنان أو أي دولة في العالم على سطور معدودات. وكان مجرد نشر اسمي في المجلة مدعاة فخر لي على مدار السنوات التي شهدت طفرة في اللعبة، أي قبيل تنظيم لبنان كأس الأمم الآسيوية عام 2000 الذي شهد حضور كبير الصحافيين في المجلة كزافييه باري إلى بيروت على رأس فريق عمل لتغطية المسابقة القارية بأسلوب يختلف عن إعلامنا. فلم يكن يهمهم أي نص عن النتيجة أو المباراة، أي مباراة، بل كان يهمهم الاجواء المحيطة بالحدث. وكان بعض هذا الاهتمام منصباً على المدير الفني للمنتخب الياباني آنذاك الفرنسي فيليب تروسييه الذي نجح في قيادة اليابانيين إلى اللقب في النهائي على حساب السعودية بقيادة المدرب التشيكي ميلان ماتشالا بنتيجة 1-0.

وبقيت أنسج على المنوال عينه حتى عام 2010 حين اتفقت المجلة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على التشارك في منح "الكرة الذهبية"، على أن يشارك في التصويت مراسل المجلة والمدير الفني للمنتخب وكابتن المنتخب في البلد المشارك، مع الاشارة إلى أنه جرى فتح المجال أمام جميع اللاعبين المتألقين في مختلف أنحاء المعمورة بعدما كان مقتصرا في البداية على اللاعبين الاوروبيين، ثم توسعت الجائزة لتضم اللاعبين الأجانب في البطولات الاوروبية، وبعدها لتضم كل اللاعبين في البطولات العالمية على امتداد الكرة الارضية.

وهنا بدأ مشواري السنوي في المشاركة في عملية التصويت لأفضل لاعب في العالم والذي امتد حتى اليوم، علما أن الاتفاق مع الفيفا جرى فسخه عام 2016، وعادت المجلة الاشهر إلى الاعتماد على مراسليها في مختلف أنحاء العالم في عملية التصويت.

وتُعد هذه الجائزة فريدةً من نوعها وذات مكانةٍ خاصة في نفوس المحترفين، لأنها الأولى في التاريخ التي خُصصت لأفضل لاعب، فنسختها الأولى كانت عام 1956، وفائزها الأول كان ستانلي ماثيوس لاعب بلاكبول السابق، أما المركز الثاني فقد احتله أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو، وجاء زميله الفرنسي ريمون كوبا في المركز الثالث.

وطوّرت المجلة جوائزها لتصبح 4 جوائز هي: أفضل لاعب وأفضل لاعبة وأفضل حارس وأفضل لاعب شاب (تحت 21 عاما). وأصبحت هذه الجائزة عالمية الطابع والانتشار على مدار البطولات الابرز على الكرة الارضية ويشارك فيها مراسلو المجلة على امتداد انتشارها. وتقوم مجلة فرانس فوتبول باستفتاء 173 صحافيًا حول العالم بشكل غير علني، ويتم التصويت وفقًا لثلاثة معايير رئيسية مؤثرة:

1 – العروض الفردية والجماعية (الفائزين) خلال العام.

2 – سلوك اللاعب (الموهبة واللعب النظيف).

3 – مسيرة اللاعب.

ويختار كل مراسل أو ناخب خمسة لاعبين بترتيب تنازلي الأول يُمنح 6 نقاط، والثاني 4 نقاط، والثالث 3 نقاط، ثم نقطتان فنقطة واحدة، وتمنح الجائزة للاعب صاحب أكبر عدد من النقاط.

وسيقام الحفل الضخم لجائزة الكرة الذهبية على مسرح "شاتليه" في باريس الإثنين 29 تشرين الثاني 2021، وسيشارك النجم السنغالي ديدييه دروغبا في تقديمه. 

الخماسي "الرهيب"

بعد إلغاء الجائزة عام 2020 بسبب جائحة كورونا، يتساءل عشاق الكرة المستديرة عن اللاعب الذي سيخلف الارجنتيني ليونيل ميسي، صاحب الرقم القياسي في عدد الجوائز بست كرات ذهبية، أمام غريمه الأزلي البرتغالي كريستيانو رونالدو المتوّج بخمس كرات، من دون أن نهمل احتمالات عودة ميسي ورونالدو إلى لائحة التتويج.

وتعتبر جائزة الكرة الذهبية أهم الجوائز الفردية في العالم، والنسخة الحالية تلقى ترقبا شديدا، بسبب صعوبة التكهن بالفائز، وذلك بسبب المنافسة الشرسة هذا العام مع تألق العديد من اللاعبين، وعلى رأسهم الفرعون المصري محمد صلاح نجم ليفربول، بعد تألقه في البريمييرليغ.

وبين أبرز المرشحين يأتي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبولندي روبرت ليفاندوفسكي والإيطالي جورجينيو والفرنسي كريم بنزيما والبرتغالي كريستيانو رونالدو. وهؤلاء الخمسة هم الذين ظهروا على غلاف "ليكيب"، وكان لافتاً غياب نجوم قدموا مستوى رائعاً وظفروا بالألقاب، وفي مقدمهم الفرنسيان كليان مبابي ونغولو كانتي والبرازيلي نيمار.

ويعد ميسي (34 عاماً) -بحسب معظم التقارير الإعلامية- المرشح الأوفر حظا للابتعاد في صدارة قائمة الفائزين بالجائزة وإضافة كرة ذهبية سابعة إلى سجله الحافل، بعد قيادته منتخب بلاده إلى كأس كوبا أميركا.

أما بنزيما (33 عاما) فقدم مستوى استثنائياً على صعيدي تسجيل الأهداف وصناعتها مع ريال مدريد ومنتخب بلاده، وهذا ما يؤهله ليكون منافساً على الجائزة. وسجل الفرنسي الدولي - الذي فاز قبل أيام مع منتخب بلاده بلقب دوري الأمم الأوروبية - 30 هدفا في 46 مباراة مع "الملكي" الموسم الماضي.

وعلى الرغم من "الظلم" الذي تعرض له الموسم الماضي بعدم تتويجه بالجائزة الذهبية بسبب كورونا، فلا يزال ليفاندوفسكي (33 عاما) يثبت أنه من بين أفضل الهدافين في تاريخ اللعبة. فقد كسر رقم غيرد مولر في عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد، وسجل 41 هدفاً في 29 مباراة، بعد أن كان الرقم القياسي المسجل باسم مولر 40 هدفاً، وتوج بجائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لهداف الدوريات الأوروبية.

أما الإيطالي جورجينيو فتوج مع منتخب بلاده بكأس أمم أوروبا ودوري أبطال أوروبا مع فريقه تشلسي.

وكانت المفاجأة في غلاف "ليكيب" ظهور رونالدو الذي لم يغب عن ترشيحات الكرة الذهبية منذ 2007، وعلى الرغم من أنه لم يفز بالألقاب مع يوفنتوس أو منتخب بلاده الموسم الماضي، فإنه تصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي بـ29 هدفا، كما أنه لم يظهر أي مؤشرات على تراجع مستواه هذا الموسم بعد عودته إلى مانشستر يونايتد، إذ سجل 5 أهداف في 6 مباريات، وفاز بجائزة أفضل لاعب في الشهر في البريمييرليغ. ورونالدو (36 عاما) لا يمكن استبعاده من المنافسة على جائزته المفضلة.

المرشحون

أعلنت مجلة فرانس فوتبول الجمعة 8 تشرين الاول 2021 القائمة النهائية للمرشحين للفوز بالكرة الذهبية لهذا العام، وعلى رأسها الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بالإضافة إلى الثنائي العربي محمد صلاح ورياض محرز، وكريم بنزيما المتألق في الفترة الأخيرة مع ريال مدريد.

ومن برشلونة لم يوجد إلا لاعب واحد فقط هو بيدري والذي قدم موسمًا استثنائيًا العام الماضي، سواء مع برشلونة أو مع منتخبي إسبانيا الأول والأولمبي، وكذلك الأمر مع ليفربول الذي مثله في القائمة لاعب واحد فقط هو محمد صلاح.

وسيطر لاعبو تشيلسي ومانشستر سيتي على القائمة، إذ يوجد خماسي البلوز في القائمة وهم نغولو كانتي، وجورجينيو، وماسون ماونت، وسيزار أزبيليكويتا، وروميلو لوكاكو، بالإضافة إلى خماسي مانشستر سيتي، وهم كيفين دي بروين، ورياض محرز، وفيل فودين، ورحيم ستيرلينغ، وروبن دياش.

وهنا قائمة المرشحين للكرة الذهبية: إيرلينغ هالاند (بوروسيا دورتموند)، ليونيل ميسي (باريس سان جيرمان)، جيانلويجي دوناروما (باريس سان جيرمان)، كيليان مبابي (باريس سان جيرمان)، نيمار (باريس سان جيرمان)، محمد صلاح (ليفربول)، كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد)، برونو فرنانديز (مانشستر يونايتد)، كريم بنزيما (ريال مدريد)، لوكا مودريتش (ريال مدريد)، جيرار مورينو (فياريال)، لويس سواريز (أتلتيكو مدريد)، بيدري (برشلونة)، جورجينيو (تشلسي)، روميلو لوكاكو (تشلسي)، نغولو كانتي (تشلسي)، ماسون ماونت (تشلسي)، سيزار أزبيليكويتا (تشلسي)، ليوناردو بونوتشي (يوفنتوس)، جيورجيو كييلليني (يوفنتوس)، رياض محرز (مانشستر سيتي)، فيل فودين (مانشستر سيتي)، رحيم ستيرلينغ (مانشستر سيتي)، كيفين دي بروين (مانشستر سيتي)، روبن دياش (مانشستر سيتي)، روبرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونيخ)، هاري كين (توتنهام)، نيكولو باريلا (الإنتر ميلان)، لوتارو مارتينيز (الإنتر ميلان)، سيمون كيير (ميلان).

المرشحات

هنا القائمة الكاملة للمرشحات للفوز بالكرة الذهبية 2021 ويتصدرها الثنائي الإسباني أليكس بوتيلاس، وساندرا بانوس، بالإضافة إلى ثلاثي كندا؛ جيسي فيلمينغ، آشلي لورانس، وكريستين سنكلير:

وهنا قائمة المرشحات: أليكس بوتيلاس (برشلونة)، ماغدالينا إريكسون (تشلسي)، ماري انطوانيت كاتوتو (باريس سان جيرمان)، سام كير (تشلسي)، ستينا بلاكستينيوس (هكن)، ويندي رينارد (ليون)، سامانثا ميويز (نورث كارولاينا) بيرنيل هاردا (تشلسي)، فيفيان ميديما (الأرسنال)، ساندرا بانوس (برشلونة)، ليكه مارتينز (برشلونة)، جيسي فيليمنغ (تشلسي)، إريني بارايدس (باريس سان جيرمان)، آشلي لورانس (باريس سان جيرمان)، كريستين سنكيلر (بورتلاند ثومس)، إلين وايت (مانشستر سيتي)، كريستين إيندلير (ليون)، جينيفر هيرمسو (برشلونة)، فيران كيربي (تشلسي)، كاديدياتو دياني (باريس سان جيرمان).

جائزة ياشين

يتنافس 10 لاعبين على جائزة ياشين لأفضل حارس في 2021 ويتصدرهم الإيطالي جيانلويجي دوناروما حارس مرمى باريس سان جيرمان والذي يعد المرشح الأبرز لها بعد تتويجه ببطولة يورو 2020 مع منتخب بلاده، والبرازيلي إيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي، ومعهما الدنماركي كاسبر شمايكل حارس مرمى ليستر سيتي، والسنغالي إدوار ميندي حارس مرمى تشلسي الذي فاز مع البلوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

ويوجد أيضًا في القائمة تيبو كورتوا، حارس مرمى ريال مدريد وبلجيكا، وهو تمكن من قيادة منتخبه إلى نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية، كما هناك إيميليانو مارتييز الذي ساهم بشكل كبير في فوز الأرجنتين ببطولة كوبا أميركا بعد غياب استمر سنوات، والعملاق الألماني مانويل نوير يزيّن القائمة كعادته.

كما نجد الثنائي السلوفيني، يان أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد، وسمير هاندانوفيتش حارس مرمى الإنتر، الذي ساهم في فوز فريقه بلقب الدوري الإيطالي الموسم الماضي، بالإضافة إلى كيلور نافاس حارس مرمى باريس سان جيرمان. 

جائزة كوبا

هنا المرشحون للفوز بجائزة كوبا الخاصة بأفضل لاعب شاب وشملت القائمة النهائية 10 لاعبين أبرزهم ماسون غرينوود لاعب مانشستر يونايتد، بوكايو ساكا لاعب الارسنال، بيدري لاعب برشلونة، جيريمي دوكو لاعب ستاد رين، وريان غرافنبرخ لاعب أياكس.

وهنا قائمة المرشحين: ماسون غرينوود (مانشستر يونايتد)، بوكايو ساكا (الارسنال)، بيدري (برشلونة)، جيريمي دوكو (ستاد رين)، ريان غرافنبرخ (أياكس)، جمال موسيالا (بايرن ميونيخ)، فلوريان فيرتز (باير ليفركوزن)، جود بيلينغهام (بوروسيا دورتموند)، جيوفاني رينا (بوروسيا دورتموند)، نونو مينديش (باريس سان جيرمان). 

اللاعبون الأكثر تتويجاً: ميسي في الصدارة

يتصدر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني السابق ولاعب باريس سان جيرمان الحالي، قائمة اللاعبين الأكثر تتويجًا بجائزة الكرة الذهبية على مدار التاريخ. ونجح ميسي في الفوز بالكرة الذهبية 6 مرات خلال مسيرته الأسطورية بقميص برشلونة الإسباني إذ حصدها 4 مرات متوالية أعوام 2009، و2010، و2011، و2012، قبل أن يعود للتتويج بها من جديد عام 2015 ثم العام ما قبل الماضي 2019.

ويأتي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي السابق ولاعب مانشستر يونايتد الحالي، في المركز الثاني خلف منافسه الأزلي ميسي، في قائمة الأكثر تتويجًا بالكرة الذهبية برصيد 5 مرات أعوام 2008، و2013، و2014، و2016، و2017. وهنا قائمة أبرز الفائزين:

* 6 جوائز: الأرجنتيني ليونيل ميسي (أعوام 2009 و2010 و2011 و2012 و2015 و2019).

* 5 جوائز: البرتغالي كريستيانو رونالدو (2008 و2013 و2014 و2016 و2017).

* 3 جوائز: الفرنسي ميشال بلاتيني (1983 و1984 و1985)، الهولندي يوهان كرويف (1971 و1973 و1974)، الهولندي ماركو فان باستن (1988 و1989 و1992).

* جائزتان: الألماني فرانتز بيكنباور (1972 و1976)، الظاهرة البرازيلية رونالدو (1997 و2002)، الأرجنتيني – الإسباني ألفريدو دي ستيفانو (1957 و1959)، الإنكليزي كيفن كيغان (1978 و1979)، الألماني كارل هاينتز رومينيغه (1980 و1981).

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us