بحضور ولي العهد... هاميلتون بطل جائزة السعودية للفورمولا 1

رياضة 5 كانون الأول , 2021 - 11:01 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، أحرز البريطاني لويس هاميلتون على سيارة مرسيدس لقب جائزة السعودية الكبرى الأولى للفورمولا واحد التي أقيمت على حلبة كورنيش جدة مساء اليوم الاحد بمواكبة عشرات الآلاف من المشجعين الذين ملأوا المدرجات عن آخرها، متقدما منافسه المباشر على لقب بطولة السائقين الهولندي ماكس فيرشتابن على ريد بل والفنلندي فالتيري بوتاس على مرسيدس.

وتساوى هاميلتون برصيد 369.5 نقطة مع فيرشتابن، لكن السائق الهولندي يتفوق في عدد الانتصارات، إذ فاز في تسعة سباقات مقابل ثمانية لبطل العالم سبع مرات.

ومن المُقرر أن يحسم السائقان صراعهما على لقب بطل العالم في 2021 خلال السباق الأخير من الموسم الحالي، والذي يُقام في العاصمة الإماراتية أبوظبي الأحد المقبل. يُذكر أن لويس هاميلتون هو بطل العالم 7 مرات سابقة، منها السنوات الـ4 الماضية.

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع رئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود

وتندرج هذه الجائزة ضمن حزمة من الاستضافات الرياضية في ظل رؤية المملكة 2030 وبدعم لا محدود من القيادة السعودية، وخصوصاً من ولي العهد محمد بن سلمان. وسيكون هذا السباق الذي يأتي في إطار شراكة تمتد 15 عاماً، ثالث سباقات الفورمولا 1 في منطقة الشرق الأوسط، بعد جائزتي البحرين الكبرى، وأبو ظبي الكبرى. السعودية تنمو بشكل كبير لتصبح مركزاً أساسياً للرياضة على مستوى العالم، خصوصاً أن شعبها يضم نحو 70 في المئة من الشباب تحت سن الثلاثين عاماً.

وتشهد المملكة العربية السعودية ثورة في عالم السيارات ورياضة السباقات؛ ويعود السبب في ذلك إلى تركيز المملكة على تحقيق أهداف رؤية 2030 باستضافة أكبر الأنشطة الرياضية في تاريخ السيارات على أراضيها، كرالي داكار، وسباق الفورمولا 1 في جولته ما قبل الأخيرة. وقد أطلقت السعودية مؤخراً شركتها الجديدة المتخصصة برياضة السيارات المختلفة تحت اسم شركة رياضة المحركات السعودية، ومن المتوقع أن تشهد السعودية المزيد من التطور في عالم رياضة السيارات بعد هذه الخطوة.

وشهد السباق سلسلة حوادث واصطدامات فأكمل السباق 15 سيارة من أصل عشرين، بعد صراع ناري محتدم حبس الانفاس على أن يحسم لقبا السائقين والصانعين في الجائزة الاخيرة في أبو ظبي.

هاميلتون متصدراً

وبالعودة الى مجريات اللقاء، نجح ثنائي مرسيدس بالانطلاق بطريقة مميزة من دون اي خطأ يذكر وخلفهما ظل فيرشتابن مترقباً. لكن سرعان ما اوقف السباق مرتين بسبب الحوادث التي جرت في اللفات الـ15 الاولى إذ استفاد في التوقف الاول فيرشتابن وقفز الى المركز الاول بعد حادثة ميك شوماخر.

وفي التوقف الثاني، تراجع فيرشتابن الى المركز الثالث ليتفادى العقوبة بعد اغلاق الطريق بطريقة غير شرعية وتخطي هاميلتون على الانطلاقة، قبل أن يوقف السباق بعد حادثة بيريز زميله فيرشتابن ومازيبين وراسل الذين انسحبوا، ليعود السباق وينطلق ولكن سيكون اوكون اولاً وهاميلتون ثان وفيرشتابن خلفهما ليشتعل السباق في اللفات الـ35 الاخيرة.

وبعد الانطلاقة الثالثة، خطف فيرشتابن الصدارة بطريقة مثيرة للاعجاب بعد تخطي ثنائي المقدمة اوكون وهاميلتون، لكن لم تمر لفتين حتى لاحقه هاميلتون وظل خلفه الى ان حاول تخطيه لكن فيرشتابن اغلق الباب بطريق غير شرعية، مما اجبره على ترك المركز له لاحقاً لكن حصل سوء تقدير بين سائقين ليصطدما اثناء تبديل المراكز، لكن الطرفين اكملا السباق من دون اضرار جسيمة واستطاع هاميلتون اخذ المركز الاول من فيرشتابن الذي اكتفى بالمركز الثاني خاصة بعد نيله عقوبة خمس ثوان بعد صده لهاميلتون.

وفي النهاية اشتعلت المنافسة وانتقل الصراع بين مرسيدس وريد بُل الى سباق جائزة ابو ظبي والمعركة النارية بين هاميلتون وفيرشتابن حتى الامتار الاخيرة، وحل في المركز الثالث بوتاس في الامتار الاخيرة امام اوكون مفاجأة السباق الرابع وريكياردو الخامس خلفه غاسلي السادس وثنائي فيراري في المركزين السابع والثامن خلفهما جيوفيناتزي تاسعا ورايكونن عاشرا.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us