الحلم الباريسي.. سراب مرة أخرى!

رياضة 9 أيار , 2021 - 12:01 ص

لبنان الكبير

 

لا يزال باريس سان جيرمان عاجزاً عن تحقيق الحلم الأوروبي، والفوز بدوري الأبطال، على الرغم من هيمنته المحلية في فرنسا، واستحواذ صندوق استثماري قطري عليه قبل نحو 10 أعوام.

وبنت الإدارة الحالية فريقاً قوياً، يضم أغلى لاعبين في العالم؛ البرازيلي نيمار، الذي دفع البي إس جي 222 مليون يورو لناديه السابق برشلونة، كي يحصل على خدماته، والفرنسي كيليان مبابي، الذي جاء من موناكو مقابل 180 مليون يورو.

ويبرز في صفوف الفريق أيضاً كل من، أنخيل دي ماريا وماركينيوس وماركو فيراتي وكيلور نافاس.

لكن السقوط في نصف النهائي أمام مانشستر سيتي، بعد عام من بلوغ النهائي، أظهر أن المشروع ليس من السهل تحقيقه، كما كانت إدارة النادي تعتقد في البداية.

فبعد قليل من وصوله باريس، كشف ناصر الخليفي، رئيس سان جيرمان، أن الهدف هو التتويج بالتشامبيونز في غضون "خمسة أعوام".

لكن بمرور الوقت، أدركت الإدارة أن دوري الأبطال لا يمكن الفوز به بسهولة، وجاءت الصدمة الأخيرة بالتزامن مع قرب انتهاء عقود ألمع نجوم الفريق، وهو ما يعني احتمال رحيلهم من دون مقابل.

وبدا أن التجديد لنيمار يسير في الدرب الصحيح، وحاول اللاعب فعل كل ما لديه أمام السيتي، لكن الفشل ربما يكون له أثر في تغيير خططه.

ويُعتقد أن التأثير امتد إلى مبابي، الذي يتعامل بهدوء شديد مع مفاوضات تجديد عقده.

ويدرك الشاب الفرنسي أن عقده المقبل، سيحدد شكل مسيرته في الملاعب، خاصة مع رغبته في الوصول يوما ما إلى أحد كبار أوروبا.

وعلى الرغم من الشائعات والأقاويل، المترددة حول رحيله عن البي إس جي هذا الصيف، لا يجيب اللاعب عن أي من التساؤلات المطروحة، بينما يبطئ وكلاؤه وتيرة المفاوضات مع النادي المستعجل.

وستكون الأيام المقبلة حاسمة في هذه الناحية، خاصة أن باريس يريد التركيز في الفترة الحالية على (ليغ 1)، حيث يحتل وصافة الجدول خلف ليل المتصدر، بفارق نقطة وحيدة.

أما في حال انتهى الأمر بالبي إس جي، من دون تحقيق الدوري المحلي حتى، فسيكون هذا من أسوأ مواسمه مع الإدارة الحالية.

وعلى الرغم من تعاقب المدربين من ذوي الأسماء الرنانة، مثل الإيطالي كارلو أنشيلوتي، ولوران بلان، وأوناي إيمري، وتوماس توخيل؛ إلا أن حلم التشامبيونز يبدو أنه يقترب فقط ولا يتحقق.

وحاول النادي تجديد شكل الفريق، بالحصول على خدمات المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، الذي خسر نهائي دوري الأبطال في الموسم ما قبل الماضي، لكنه هُزم أيضاً في نصف النهائي، ليتأجل الحلم القطري الباريسي.

وكشفت شبكة "cuatro" الإسبانية أن إدارة باريس سان جيرمان لن تنتظر حتى الصيف المقبل، وتريد من مبابي الرد على عرض التجديد، بينما يراقب ريال مدريد المفاوضات من بعيد، ولن يدخل المشهد حتى يتم وضع مبابي في السوق وطرحه للبيع في حال طالب اللاعب الفرنسي الرحيل عن فريقه الباريسي.

وبدأ فريق باريس سان جيرمان الضغط على مبابي للرد على عرض التجديد؛ حيث أكد ليوناردو المدير الرياضي للفريق الفرنسي أنه سيتعين اتخاذ قرار في وقت قصير لأنه لا يمكن المماطلة أكثر بشأن هذه القضية.

وقال ليوناردو في تصريحات صحافية: "لقد وصلنا إلى نقطة حيث يتعين علينا اتخاذ موقف واتخاذ قرار. نتحدث منذ فترة طويلة، أن موقفنا واضح، ونحن نعرف ما نريد وسنقرر ذلك قريباً".

ويريد ليوناردو التخطيط للموسم المقبل، ويكون هدفه هو بقاء البرازيلي نيمار والفرنسي مبابي حتى مونديال قطر 2022، لكن النادي لن يستمر مع كيليان مبابي في حال لم يوافق على التجديد.

كما لن ينتظر الفريق الباريسي حتى الصيف، وسيطرح على الفرنسي مبابي في السوق قبل حزيران المقبل، في حال قرر اللاعب عدم التجديد مع فريق البي أس جي.

وسيظل ريال مدريد بعيداً عن القضية ولن يدخل بعرض حتى يعلن ناصر الخليفي أن مبابي متاح في السوق، ستكون تلك هي اللحظة التي ستبدأ فيها المفاوضات بين الناديين.

كما أعرب النجم البرازيلي نيمار جونيور (28 عاماً) عن أمله في البقاء مع فريق البي أس جي الفرنسي، إلى ما بعد الموسم الحالي.

وأردف اللاعب البرازيلي نيمار: "أنا سعيد للغاية في الوقت الحالي، لقد تغيرت الأمور كثيراً، لا أستطيع أن أقول السبب حقاً، ولكنني أشعر بأنني بحالة جيدة، ولقد تأقلمت مع الفريق، وأنا أكثر هدوءاً، وسعيد جداً هنا، وأريد البقاء في فريق باريس سان جيرمان".

وأكد نجم السامبا البرازيلية أنه يريد من الديك الفرنسي كيليان مبابي تجديد عقده مع الفريق أيضاً، خصوصاً بعدما ارتبط اسم المهاجم الفرنسي مبابي بفريق نادي ريال مدريد الإسباني مؤخراً واحتمال نقله محتمل، وهذا يحتاج وقت للتفكير بهذا الأمر.

وقال اللاعب البرازيلي نيمار عن زميله في الفريق الفرنسي مبابي: "لدينا علاقة كالأخوة أنا ومبابي 22 عاماً، أنا الأكبر سناً، ونحن نلعب معاً كثيراً. أحب أن أجعله يعطي أفضل ما لديه، وقد أسميته الفتى الذهبي، لأنه ذهبي حقاً ولديه قلب كبير حتى في خارج الملعب هو رائع".

وصرح في وقت سابق اللاعب الفرنسي: "إنني أفكر في تجديد العقد لفترة طويلة مع الإدارة في صفوف الفريق الباريسي خلال الفترة المقبلة".

كما قال مبابي: "سأكون دائماً ممتناً للنادي. لكنني أريد أن أفكر ماذا أريد أن أفعل في السنوات المقبلة. وقد يتغير تفكيري ولكن يجب أن أتخذ قراري قريباً بهذا الشأن".

وختم مبابي: "إذا وقعت على عقد جديد مع إدارة باريس سان جيرمان سيكون ذلك بمثابة استثمار لي على مدى السنوات الطويلة المقبلة. أشعر بحال جيدة داخل الفريق وأنا سعيد جداً منذ أول يوم لي هنا".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us