ملاعب كأس آسيا 2000 خارج الخدمة... وعودة الصفاء

رياضة 18 آب , 2022 - 12:08 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أصبحت الملاعب الثلاثة التي استضافت مباريات كأس امم آسيا لكرة القدم عام 2000 في لبنان، خارج الخدمة بالكامل، فملعب طرابلس الاولمبي متوقف عن إستقبال المباريات وارضه غير صالحة منذ زمن بعيد وقد خرج كلياً من حسابات الاتحاد والأندية، فيما ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية بات محرماً على هواة وعشاق لعبة كرة القدم منذ اكثر من سنتين، والجديد هو انضمام ملعب مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية التابع لبلدية صيدا إلى زميليه الآسيويين.

وهذا الموسم الثالث الذي لا يلحظ استقبال مباريات الدوري على ارض المدينة، أذ يبدو ان الأرضية تحتاج لعملية زرع وعناية بمبالغ كبيرة لم تعد متوفرة لا في المنشأة ولا في الوزارة ولا في الخزينة.

اما ملعب مدينة رفيق الحريري الرياضية في صيدا، فقد غاب عن برنامج مباريات الدوري إذ لم يتم تسجيل اي مباراة على ارضه، مما يعني انه أيضاً اصبح خارج الخدمة بالنسبة للعبة كرة القدم.

في المقابل، سيعود ملعب الصفاء لاستقبال المباريات الرسمية على أرضه وذلك بعد غياب طويل امتد سنوات، إذ سيستضيف مباراة افتتاح الدوري لموسم 2022-2023 بين اصحاب الأرض وفريق الشباب الغازية. ثم ستكرّ السبحة بعدها مع العديد من المباريات خلال الموسم وذلك اثر تجديد وصيانة الملعب بالكامل، ليصبح جاهزاً لإستقبال المباريات والبطولات الرسمية، كما كان في السابق.

وتدين لعبة كرة القدم في لبنان لهذا الملعب بانه كان من اهم الأسباب في استمرار وبقاء اللعبة والمحافظة عليها خلال الحرب الأهلية، حيث كانت تنظم على ارضه الدورات الودية ككأس الأضحى ودورة 16 آذار، اللتين كانتا المتنفس للاعبي وعشاق كرة القدم والبديل عن مباريات الدوري الذي كان متوقفاً في حينه. فضلاً عن استقبال الملعب للعديد من الفرق العربية والأجنبية والتي كانت تزور لبنان وتخوض مباريات رسمية وودية مع الفرق والأندية اللبنانية. يذكر ان ارضه كانت مغطاة حينها بالعشب الطبيعي وليس الصناعي كما هي الحال هذه الأيام.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us