مونديال الـ 220 مليار دولار!

رياضة 30 أيلول , 2022 - 12:06 ص

 

أنفقت قطر 220 مليار دولار على البنية التحتية المدنية والرياضية لاستضافة كأس العالم لهذا العام! أي ما يعادل 20 ضعفاً مما دفعته روسيا في نسخة 2018.

وكان أعلى إنفاق سابق هو 15 مليار دولار دفعته البرازيل عام 2014، بينما أنفقت جنوب إفريقيا 3.3 مليارات دولار قبلها بأربع سنوات.

من المقرر أن ينطلق المونديال في 20 تشرين الثاني المقبل، مع اكتمال استعدادات قطر إذ أنشأت سبع ستادات جديدة وحديثة للمونديال، مع تحديث ستاد خليفة الدولي الأقدم.

من اصل مبلغ 220 مليار دولار، هذا الرقم الهائل الذي أنفقته قطر، يُزعم أن 6.5 مليارات دولار فقط قد تم إنفاقها على الملاعب ومقرات الفرق والمرافق الخاصة بالجماهير.

لكن المديرة التنفيذية لإدارة الاتصال والإعلام في اللجنة العليا للمشاريع والإرث فاطمة النعيمي اوضحت عن بقية الأموال المصروفة: "يعد كأس العالم جزءاً من رؤية قطر الوطنيّة 2030، وهي استراتيجية حكوميّة أوسع لتعزيز التنمية المكثفة للمناطق الحضريّة والعالميّة. وتشمل المرافق والصناعة الوطنية، بالإضافة إلى أنظمة التعليم والرعاية الصحية".

وتابعت: "إن مبلغ 200 مليار دولار، المرتبط بكأس العالم، هو في الواقع جزء من هذه الاستراتيجية الطموحة للتنمية الوطنية وتحديث قطر".

واشارت الى أنه "تم التخطيط لمعظم مشاريع البنية التحتية الضخمة هذه والتي ستستخدم من قبل الفرق والمشجعين عام 2022 مثل الطرق الجديدة ومترو الأنفاق والمطار والفنادق والمرافق السياحية الأخرى حتى قبل حصولنا على شرف استضافة كأس العالم".

واضافت النعيمي: "كان من الممكن تنفيذ هذه المشاريع على أي حال، ومع ذلك، فإن مونديال كرة القدم قد سرّع بالتأكيد انجاز كل هذه المنشآت حتى تتمكن البلاد من استضافة 1.5 مليون مشجع نتوقعها هذا العام".

في هذا السياق، يمكن القول أنّ جزءا كبيرا آخر من المبالغ ضمن رؤية قطر 2030 تم تخصيصه لبناء المطارات وشبكة نقل ضخمة تحت الأرض.

من جهة ثانية، أكد الرئيس التنفيذي القطري لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ناصر الخاطر أن العائدات الاقتصاديّة للمونديال ستصل إلى 17 مليار دولار، وهو ما يمثل أكثر من ضعف المصاريف.

وتحدّث الخاطر عن كلفة المونديال: "كلفة مشاريع المونديال والمصروفات تصل إلى حوالي 8 مليارات دولار، وهو رقم طبيعي، وأقل من بعض البطولات السابقة، مثل البرازيل وروسيا"، مشيراً إلى أن العائد المادي على الاقتصاد القطري يصل إلى 17 مليار دولار، وبالتالي يمثل أكثر من الضعف.

وطورت قطر ثمانية ملاعب لاستضافة المباريات في خمس مدن قطرية مختلفة ستستضيف 32 منتخباً ستلعب 64 مباراة خلال كأس العالم لكرة القدم 2022، بما في ذلك ملعب "لوسيل" الذي يتسع لـ80 ألف متفرج.

ستاد الثمامة في الدوحة، سيستقبل 8 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد الثمامة في الدوحة، سيستقبل 8 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد 974 في الدوحة، سيستقبل 7 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد 974 في الدوحة، سيستقبل 7 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد المدينة التعليمية في الريان، سيستقبل 8 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد المدينة التعليمية في الريان، سيستقبل 8 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد خليفة الدولي في الريان، سيستقبل 8 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد خليفة الدولي في الريان، سيستقبل 8 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد أحمد بن علي الدولي في الريان، سيستقبل 7 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد أحمد بن علي الدولي في الريان، سيستقبل 7 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد الجنوب في الوكرة، سيستقبل 7 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد الجنوب في الوكرة، سيستقبل 7 مباريات، ويتّسع لـ40 ألف متفرّج

ستاد البيت في الخور، سيستقبل 9 مباريات، ويتّسع لـ60 ألف متفرّج

ستاد البيت في الخور، سيستقبل 9 مباريات، ويتّسع لـ60 ألف متفرّج

ستاد لوسيل الأيقوني في لوسيل، سيستقبل 10 مباريات، ويتّسع لـ80 ألف متفرّج

ستاد لوسيل الأيقوني في لوسيل، سيستقبل 10 مباريات، ويتّسع لـ80 ألف متفرّج

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us