مصابون يغيبون عن مونديال قطر... وآخرون يسابقون الزمن

رياضة 20 تشرين الأول , 2022 - 12:08 ص

 

تعرضت مجموعة من اللاعبين الدوليين لإصابات متفاوتة قد تبعدهم عن المشاركة مع منتخباتهم في كأس العالم المقبلة المقررة في قطر ما بين 20 تشرين الثاني و18 كانون الاول 2022. وتلقت منتخبات فرنسا وإنكلترا والأرجنتين وإسبانيا أكثر من صدمة في الفترة الماضية، بإصابة العديد من اللاعبين المؤثرين الذين باتت مشاركتهم في المونديال موضع شك.

في المقابل، مجموعة أخرى من اللاعبين المصابين تسابق الزمن للشفاء واستعادة اللياقة قبل إعلان مدربيهم في المنتخبات التشكيلات المشاركة في قطر.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد أكد في وقت سابق، أن على المنتخبات المشاركة في البطولة إرسال اللوائح الأولية للاعبين الذين سيخوضون منافسات قطر 2022، والذين يبلغ عددهم 55 لاعباً بدلاً من 35، وذلك قبل يوم 21 تشرين الأول الحالي. وسيكون أمام المنتخبات المشاركة فترة أقل من شهر لتقليص عدد اللاعبين من 55 إلى 26 لاعباً، وتقديم اللائحة النهائية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم 14 تشرين الثاني المقبل.

ولن يتمكن أي مدرب من استبدال أي من اللاعبين المدرجين فيها إلا في حالة حدوث إصابة خطرة أو مرض، ويكون ذلك قبل المباراة الأولى للمنتخب بـ24 ساعة كاملة، وليس بالضرورة أن يكون اللاعب البديل موجوداً في اللائحة الموسعة. وأجرى الفيفا عدة تغييرات منذ عودة عجلة كرة القدم للدوران مجدداً بعد توقفها بسبب جائحة كورونا، إذ سيكون لمدربي المنتخبات الحق في إجراء 5 تبديلات بدلاً من ثلاثة، بالإضافة إلى وجود 15 لاعباً على مقاعد البدلاء في كل مباراة.

ويتقدم حامل اللقب منتخب فرنسا قائمة المنتخبات التي فقدت خدمات أحد أبرز اللاعبين على مستوى العالم في خط الوسط، وهو نجم تشلسي الإنكليزي نغولو كانتي، الذي لن يشارك مع «الديوك» في المونديال. ولن تقتصر الغيابات بالنسبة إلى «الديوك» على لاعب تشلسي، إذ أصيب أيضا لاعب وسط ليون كورانتين توليسو، المتوج بمونديال 2018 مع فرنسا في روسيا. ويلعب منتخب فرنسا في المجموعة الرابعة، إلى جانب منتخبات تونس والدنمارك وأستراليا.

أما منتخب الأرجنتين الذي يعد من أبرز المرشحين للفوز باللقب، فتلقى ضربة موجعة عقب تعرّض لاعب روما الإيطالي باولو ديبالا لإصابة قوية أمام ليتشي في الدوري المحلي. كما تعرّض النجم الأرجنتيني، أنخيل دي ماريا، لإصابة مع فريقه يوفنتوس الإيطالي. ويلعب منتخب الأرجنتين في المجموعة الثالثة، برفقة السعودية، والمكسيك، وبولندا.

من جهته، تلقى منتخب إنكلترا ضربة قوية بتعرّض الظهير الأيمن الأساسي لتشلسي والمنتخب ريس جيمس لإصابة في الركبة، خلال فوز «البلوز» على ميلان في دوري أبطال أوروبا. ووفقاً لصحيفة «ذا صن» البريطانية، بات جيمس بشكل مؤكد خارج المونديال، ويحتاج إلى معجزة من أجل اللحاق بالبطولة. وسينافس «الأسود الثلاثة» في المجموعة الثانية مع منتخبات إيران والولايات المتحدة وويلز.

كما سيخسر منتخب إسبانيا خدمات قائد أتلتيكو مدريد كوكي على أقل تقدير في المباراة الأولى لـ«الماتادور» بكأس العالم أمام كوستاريكا في 23 تشرين الثاني المقبل، بعدما تعرض لاعب «الروخيبلانكوس» لإصابة على مستوى الفخذ. وتفتتح إسبانيا بطلة مونديال 2010 مشوارها أمام كوستاريكا، ضمن المجموعة الخامسة، إلى جانب ألمانيا واليابان.

الغائبون

وهنا لائحة باللاعبين الذين أصيبوا ويغيبون عن كأس العالم في قطر:

فرنسا (2): نغولو كانتي نجم خط وسط تشلسي عانى من انتكاسة في إعادة تأهيله من إصابة في أوتار الركبة مما جعله يشارك في مباراتين هذا الموسم. وسيغيب عن الملاعب لمدة أربعة أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية. وتعرض لاعب خط وسط أستون فيلا بوبكار كامارا لإصابة في أربطة الركبة في أيلول ستبقيه خارج الملعب حتى ما بعد كأس العالم.

البرتغال (2): سيغيب مهاجم ليفربول ديوغو جوتا عن البطولة بسبب إصابة في ربلة الساق أصيب بها في المباراة التي فاز بها فريقه على مانشستر سيتي لكن يورغن كلوب مدرب النادي الإنكليزي قال إنه لن يحتاج إلى جراحة. كما سيخضع جناح ولفرهامبتون بيدرو نيتو البالغ من العمر 22 عامًا لعملية جراحية بعد إصابة في الكاحل تعرض لها ضد وست هام يونايتد في تشرين الاول.

إنكلترا (1): أصيب الظهير الأيمن ريس جيمس البالغ من العمر 22 عامًا في ركبته في مباراة تشلسي في دوري أبطال أوروبا ضد ميلان في تشرين الاول، ويبدو أنه من المؤكد أن يغيب عن البطولة في قطر بعد استبعاده لمدة ثمانية أسابيع.

السويد (1): تعرض مهاجم نيوكاسل يونايتد ألكسندر إيزاك لانتكاسة أثناء تعافيه من إصابة في الفخذ وأكد المدرب إيدي هاو أنه لن يلعب مرة أخرى إلا بعد كأس العالم.

البرازيل (1): تعرض لاعب خط وسط ليفربول أرتور ميلو المعار لإصابة عضلية في الاستعداد لمباراة دوري أبطال أوروبا مع رينجرز في تشرين الاول.

مسابقو الزمن

وهنا لائحة باللاعبين الذين يسابقون الزمن للشفاء قبل انطلاق كأس العالم لضمان مركز لهم ضمن المنتخب المشارك:

الأرجنتين (2): قال جوزيه مورينيو مدرب روما إن المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا تعرض لإصابة "بالغة الخطورة" عندما أصيب بضرر في عضلة الفخذ أثناء تسديد ركلة جزاء ضد ليتشي. كما سيغيب جناح يوفنتوس أنخيل دي ماريا حتى أوائل تشرين الثاني بسبب إصابة في أوتار الركبة قال النادي إنها ستحتاج حوالي ثلاثة أسابيع للشفاء.

إنكلترا (2): خضع مدافع مانشستر سيتي كايل ووكر لعملية جراحية ناجحة في الفخذ أوائل تشرين الاول، لكن اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا قال إنه واثق من أنه سيتعافى تمامًا في الوقت المناسب للقيام بالرحلة إلى قطر. كما غاب لاعب وسط مانشستر سيتي كالفين فيليبس عن الملاعب بسبب مشكلة في الكتف لكنه قد يعود قبل كأس العالم.

فرنسا (1): خضع بول بوغبا لعملية جراحية بعد إصابة في الغضروف المفصلي أثناء التدريب بعد انتقاله مرة أخرى إلى يوفنتوس. وعلى الرغم من أن مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري قال إن بوغبا قد لا يلعب مع الفريق الإيطالي إلا بعد كأس العالم، عاد لاعب خط الوسط إلى التدريبات مع فريقه.

الاوروغواي (1): اختار قلب دفاع برشلونة رونالد أراوخو إجراء جراحة في الفخذ أواخر أيلول، قائلا إنه اختار الخضوع لعملية جراحية للعودة إلى 100٪ من لياقته "في أقرب وقت ممكن".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us