صراع مفتوح في الدوري قمةً وقاعاً

رياضة 1 تشرين الثانى , 2022 - 12:12 ص

 

يتواصل الصراع والتنافس الشديد والمحموم بين خماسي فرق الصدارة ولا سيما البرج والانصار والعهد والنجمة وشباب الساحل على لقب الدوري العام لكرة القدم، فيما يشهد قاع الترتيب منافسة بالقساوة عينها بين سبعة فرق وذلك لتفادي السقوط في ختام موسم 2022-2023.

ويتوقف الدوري عشرة أيام إفساحاً في المجال أمام منتخب لبنان الأولمبي للمشاركة في بطولة غرب آسيا التي ستُقام في السعودية. هذه الأيام العشرة قد تطول في حال تأهل المنتخب إلى الدور الثاني، أما إذا خرج من الدور الأول وعاد اللاعبون إلى أنديتهم، فمن المتوقع أن ينطلق الدوري في 11 تشرين الثاني بمرحلته التاسعة التي ستشهد مواجهة منتظرة بين البرج والعهد.

اللافت في نتائج المرحلة الثامنة التي أجريت مبارياتها نهاية الأسبوع هو التألق المتواصل لمهاجم الانصار الحاجي مالك تال الذي حقق رقما قياسيا حين ابتعد في صدارة ترتيب الهدافين بـ11 هدفاً في 8 مباريات وبفارق 5 أهداف عن أقرب منافسيه زميله في الانصار حسن معتوق والعهداوي محمد حيدر بستة أهداف لكل منهما.

الأنصار واصل مساره التصاعدي وتخطى الاخاء الاهلي عاليه بثلاثية نظيفة عاكساً تطور مستواه التدريجي تحت إشراف المدير الفني جمال طه وبمواكبة حثيثة من رئيس النادي النائب نبيل بدر.

اللافت أيضا هو استمرار البرج في مسار الانتصارات بعدما هزم الحكمة 2-1 واحتفظ بالصدارة بفارق نقطة واحدة عن وصيفه "الأخضر".

ويحتل العهد الذي فاز بصعوبة كبيرة على التضامن صور 1-0، المركز الثالث برصيد 19 نقطة وبفارق الاهداف عن النجمة الرابع يليهما شباب الساحل بـ18 نقطة.

العهد لم يعد ذلك الفريق المخيف إلا أنه يتابع تحقيق الانتصارات وإن كانت بحدها الادنى. أما النجمة فبات الفريق المفاجئ تحت إشراف لاعبه السابق بلال فليفل إذ يواصل مقارعة فرق الصف الاول بكل جدارة واستحقاق على الرغم من فوزه الصعب على الصفاء بهدف نظيف.

أما شباب الساحل الذي سحق الشباب الغازية برباعية نظيفة فأثبت مرة أخرى أنه الحصان الاسود في الدوري بملاحقة فرق الصدارة واستمرار سعيه لتحقيق الانتصارات و"خرق" حصرية التنافس بين الفرق الاربعة الاولى، ولم لا أن ينافس بشكل جدي على اللقب.

ثم يبرز الفارق بين فرق الصدارة وفرق القاع والبالغ عشر نقاط إذ يأتي الصفاء والتضامن صور بـ8 نقاط لكل منهما، ثم الحكمة ثامناً بسبع نقاط، فالشباب الغازية تاسعاً بخمس نقاط، والسلام زغرتا عاشراً بأربع نقاط، ثم الاخاء الاهلي عاليه وطرابلس اللذان تعادلا 1-1 في "ديربي الشمال" في قاع الترتيب بثلاث نقاط لكل منهما.

من ناحية ثانية، يأمل الاتحاد اللبناني لكرة القدم أن يكون نظام الدوري هذا الموسم أكثر تنافسية، وذلك عبر اعتماده نظام جديد من المتوقع أن يُخفف أيضاً من التلاعب بالنتائج. وحسب النظام الجديد فإن مرحلة الذهاب ستُلعب بشكل طبيعي على مدى 11 أسبوعاً، ثم تتوزع الأندية في مرحلة الإياب بين مجموعتين قمةً وقاعاً، فيتنافس أصحاب المراكز من الأول إلى السادس على اللقب، وتتنافس الأندية من السابع إلى الـ12 من أجل البقاء وتفادي الهبوط.

وبعد نهاية مرحلة الذهاب، تحتفظ الأندية في الدورة السداسية (مرحلة الإياب) بنصف النقاط التي جمعتها في المرحلة الأولى، على أن يجري احتساب النصف نقطة في المجموع العام للفريق كنقطة كاملة تضاف إلى المجموع في النهاية، من دون أن ننسى عودة الأجانب إلى تشكيلات الدرجة الأولى بمعدل 3 أجانب لكل فريق كحد أقصى.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us