سباعية تاريخية للهلال السعودي في مرمى الدحيل القطري

لبنان الكبير

حقق نادي الهلال السعودي حامل اللقب فوزاً تاريخياً على مضيفه الدحيل القطري بسباعية نظيفة في نصف نهائي دوري أبطال آسيا في كرة القدم الأحد، فخطف بطاقة العبور إلى المباراة النهائية وملاقاة ممثل الشرق أوراوا ريد دايموندز الياباني.

وعلى ملعب الثمامة المونديالي في العاصمة القطرية الدوحة، سجّل النيجيري أوديون إيغالو “سوبر هاتريك” (2، 10، 48، و63)، إضافة إلى ثنائية المالي موسى ماريغا (14، و27)، وهدف لسالم الدوسري (38).

وبهذا الفوز العريض، أمّن “الزعيم” الظهور التاسع له في المباراة النهائية في تاريخه والرابع في السنوات الأربع الأخيرة (مع لقبين من أصل 4)، فضرب موعداً مع أوراوا ريد دايموندز الياباني المتأهل عن منطقة الشرق، حيث يقام الذهاب في الرياض يوم 29 نيسان/إبريل، فيما يقام الإياب يوم 6 أيار/مايو في سايتاما.

وبحال احتفاظه باللقب، سيصبح الهلال ثاني فريق سعودي يحقق هذا الانجاز بعد الاتحاد في 2004 و2005، علماً انه حصد اللقب أعوام 1991، و2000 و2019 و2021.

ولم يمهل حامل اللقب منافسه سوى دقيقتين فقط فافتتح التسجيل عبر إيغالو بعدما استغل تمريرة محمد كنو التي أرسلها من فوق الحارس صلاح زكريا، وتابعها في الشباك برأسه.

ولم يكد يستفق الدحيل من صدمة التأخر، حتى عاد إيغالو وسجل الهدف الثاني بعدما تبادل الكرة مع البرازيلي ميشال ديلغادو وواجه الحارس ووضعها في الشباك (10)، قبل أن يأتي دور ماريغا لإثقال كاهل أصحاب الأرض بهدف ثالث بعد تمريرة الدوسري التي وضعته في مواجهة الحارس (14).

وظهر الدحيل بصورة محتشمة جداً في الناحية الدفاعية، خصوصاً في ظل الإصرار على ممارسة ضغط عال على الفريق السعودي في ملعبه، فكانت كل هجمة مرتدة تنتهي بخطر كبير على مرمى الحارس زكريا.

وتجلى الأمر عندما أرسل الحارس عبد الله المعيوف كرة طويلة لم يعترضها أحد، فوصلت إلى ماريغا الذي وجد نفسه في مواجهة الحارس زكريا مسجلاً الهدف الرابع الذي أكد انهيار أصحاب الأرض (27).

وواصل فريق المدرب الأرجنتيني رامون دياس بحثه عن المزيد، فسجل الدوسري الهدف الخامس بعدما استغل تمريرة ماريغا (38)، وأضاف الأخير هدفه الشخصي الثالث والسادس لفريقه ألغاه الحكم بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (في إيه آر) بداعي التسلل.

واستهل الهلال الشوط الثاني بالطريقة نفسها التي بدأ بها المباراة، فأكمل إيغالو الهاتريك الشخصي مسجلاً الهدف السادس بعد تمريرة الدوسري التي وضعته في مواجهة الحارس (48)، قبل أن يعود اللاعب نفسه لتسجيل “سوبر هاتريك” بالهدف السابع لفريقه مستغلاً تمريرة عبد الله الحمان بديل ماريغا الذي خرج مصاباً (62).

شارك المقال