قائد منتخب إيران: علينا أن نكون صوت الشعب

كأس العالم 2022 20 تشرين الثانى , 2022 - 9:11 م
قائد المنتخب الإيراني إحسان حاج صفي

 

قال قائد المنتخب الإيراني إحسان حاج صفي الأحد أن عليه ورفاقه أن يكونوا "صوت" الشعب في المباراة ضد إنكلترا في مستهل مشوار "تيم ملي" في مونديال قطر 2022، وذلك وسط الوضع المأزوم نتيجة الاحتجاجات التي تهز البلاد.

وقال مدافع أيك أثينا اليوناني عشية لقاء الإنكليز في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية التي تضم ويلز والغريمة السياسية لبلاده الولايات المتحدة "لا يمكنني أن أنفي الظروف في بلادنا، ولا يمكنني أن أنفي ما يحصل، لكن لدينا مباراة غدا... أمل في أن نحقق النتيجة المرجوة واسعاد الناس".

وتشهد إيران منذ قرابة شهرين، احتجاجات أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.

وقضى العشرات، بينهم عناصر من قوات الأمن، على هامش الاحتجاجات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات واعتبر مسؤولون جزءا كبيرا منها "أعمال شغب". ووجّه القضاء تهما لأكثر من ألفي موقوف على خلفية التحركات.

وأعرب العديد من لاعبي المنتخب الإيراني على وسائل التواصل الاجتماعي عن دعمهم للاحتجاجات، وارتدوا أربطة معصم سوداء خلال المباريات أو رفضوا غناء النشيد الوطني.

ورأى ابن الـ32 عاماً الذي خاض 112 مباراة دولية، أنه "علينا تقبل أن الظروف في بلدنا ليست صحيحة والناس ليسوا سعداء. نحن هنا وهذا لا يعني أنه لا يجب علينا أن نكون اصواتهم وأن نحترم ما يعانونه... أمل أن تتغير الظروف".

ومن جهته، ركز المدرب البرتغالي للمنتخب الإيراني كارلوس كيروش على مواجهة الثلاثاء ضد الإنكليز، قائلاً "نعرف أن فريقهم أحد أفضل الفرق في العالم. لقد قمنا بتحليله جيداً. نأمل في أن نخوض المباراة بشكل جيد وأن نخرج فائزين لاسعاد الايرانيين".

وتابع "ما نتطلع اليه هو الحصول على النقاط التي تخولنا التأهل الى الدور الثاني من المباريات الثلاث"، معتبراً أن "إنكلترا من افضل الفرق في العالم، مع الاخذ في عين الاعتبار نتائجهم الأخيرة (نصف نهائي مونديال 2018 ونهائي كأس أوروبا 2020). هم مرشحون ليكونوا أبطالاً للعالم. يملكون كماً هائلاً من النجوم بقيادة هاري كاين...".

- ساوثغيت ليس "مطلعاً" كفاية -

وتابع "ماذا بإمكاني قوله؟ الهدف الأهم هو أن نكون متواجدين في المباراة بروح قتالية وذهنية الفوز... انها المباراة الاهم في حياتنا لأنها المباراة التالية لنا، كما الحال بالنسبة للمباراة التي تليها".

واعتبر أن مواجهة إنكلترا "حلم طفولة بالنسبة للاعبين الذين شاهدوا مباريات الدوري الإنكليزي على التلفاز وها هم يواجهون اللاعبين الإنكليز" الذين اعتبرهم مقاتلين وأكثر واقعية في التعامل مع المباريات من السابق بفضل المدرب غاريث ساوثغيت.

وبعد كشفه عن أن لاعبي المنتخب سيركعون على ركبة واحدة قبل المباريات مناهضةً للعنصرية رغم أن هذه الإيماءة باتت محصورة بالمباريات الكبيرة في الدوري الممتاز، تطرق مدرب إنكلترا ساوثغيت في مؤتمره الصحافي الخاص بمباراة الثلاثاء الى تمسك "الأسود الثلاثة" بأن يحمل قائدهم هاري كاين شارة "حب واحد" لتعزيز التنوع والشمول.

وقال ساوثغيت في هذا الصدد "كنا واضحين كفريق وطاقم أننا نريد حمل الشارة. يتحدث الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم (أف أيه) مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في الوقت الحالي، وأنا متأكد أنه بحلول موعد المباراة سنحصل على موقفهم (فيفا)".

ولدى سؤاله عما إذا كان لاعبو إنكلترا مستعدين لإظهار تضامنهم مع الشعب الإيراني، كان ساوثغيت حذراً في جوابه بالقول "لا أشعر أني على اطلاع كاف لكي أعلق على ما يجري في إيران. ولا أعتقد أني الشخص المناسب للتعليق على المسألة أيضاً".

وتابع "إذا طلب فريقهم منا أن ندعمهم بطريقة ما، سنفكر بالأمر. لكن هذا الأمر لم يحصل حتى الآن".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us