البرتغال تسحق سويسرا 6-1 وتبلغ ربع النهائي لملاقاة المغرب

رياضة, كأس العالم 2022 6 كانون الأول , 2022 - 11:15 م

 

سحقت البرتغال منافستها سويسرا 6-1 بفضل مهاجمها الشاب غونسالو راموس الذي حل أساسيا بدلا من النجم كريستيانو رونالدو، فسجل ثلاثية ليقودها الى الدور ربع النهائي من مونديال 2022 على استاد لوسيل الثلاثاء.

وضرب راموس (21 عاماً) بقوّة في أول مباراة دولية يشارك فيها أساسيا وجاءت اهدافه في الدقائق 17 و51 و67 واضاف بيبي (33) ورافايل غيريرو (55) ورافايل لياو (90+2) الاهداف الاخرى، في حين سجل مانويل اكانجي هدف سويسرا الوحيد (58).

وضربت البرتغال موعدا في ربع النهائي السبت مع المغرب الذي حقق مفاجأة مدوية باخراجه اسبانيا بركلات الترجيح في وقت سابق.

وبلغت البرتغال بالتالي الدور ربع النهائي للمرة الاولى منذ عام 2006.

في المقابل، فشلت سويسرا في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الاولى منذ عام 1954 علما بأنها حققت نتائج جيدة في اخر بطولة كبيرة عندما اخرجت فرنسا من كأس اوروبا صيف عام 2021 بركلات الترجيح في ثمن النهائي، كما حرمت بطريقة غير مباشرة ايطاليا في بلوغ النهائيات الحالية بعد تصدرها مجموعتها في التصفيات لتخوض الاخيرة الملحق وتخرج منه.

وكانت المفاجأة قرار مدرب البرتغال فرناندو سانتوش ترك نجم المنتخب رونالدو على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.

وكان رونالدو صاحب 5 كرات ذهبية بدأ اساسيا في المباريات الثلاث السابقة لمنتخب بلاده في النسخة الحالية وسجل هدفا في المباراة الافتتاحية ضد غانا ليصبح بالتالي اول لاعب يسجل في خمس نسخ مختلفة من النهائيات. بيد ان رد فعله عندما استبدله المدرب فرناندو سانتوش في الدقيقة 65 من المباراة الاخيرة في دور المجموعات ضد كوريا الجنوبية لم تعجب الاخير.

وقرر سانتوش الزج بمهاجم بنفيكا الشاب غونسالو راموس (21 عاما) الذي خاض 33 دقيقة فقط في صفوف المنتخب، بدلا من رونالدو.

ولم يتردد سانتوش وخلال المؤتمر الصحافي عشية المباراة الاثنين في توجيه الانتقادات الى رونالدو الذي لم يكن راضيا من خروجه من الملعب ضد كوريا الجنوبية.

ويبدو ان الصحافة البرتغالية نقلت قراءة لشفاه رونالدو لدى خروجه اثبتت توجيهه كلاما قاسيا باتجاه مدربه.

ورد سانتوش على ذلك بقوله "لقد رأيت الصور، ولم تعجبني اطلاقا".

يذكر ان رونالدو سجل 8 اهداف في النهائيات العالمية جميعها في دور المجموعات، وخاض ست مباريات في الادوار الاقصائية من دون ان يجد طريقه الى الشباك.

- سيطرة برتغالية -

سيطر المنتخب البرتغالي على مجريات اللعب في مطلع المباراة من دون خطورة كبيرة على المرمى السويسري ومن اول فرصة حقيقية وبعد لعبة مشتركة بين برناردو سيلفا وجواو فيليكس وصلت الكرة الى راموس داخل المنطقة فاطلقها قوية بيسراه

من زاوية ضيقة جدا سكنت اعلى شباك الحارس السويسري يان سومر الذي تابعها بصدمة (17).

وكانت الفرصة الاولى لسويسرا عندما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة من 30 مترا اطلقها شاكيري وابعدها الحارس البرتغالي ببراعة (29).

وعزز المنتخب البرتغالي تقدمه عندما ارتقى المدافع المخضرم بيبي لركلة ركنية رفعها القائد برونو فرنانديش، وزرعها بقوة في الشباك (33).

وبات بيبي بعمر 39 عاما، 283 يوما ثاني اكبر اللاعبين تسجيلا في النهائيات بعد الكاميروني روجيه ميلا الذي سجل بعمر 42 عاما و39 يوما في نسخة عام 1994 في الولايات المتحدة. كما بات بيبي الاكبر سنا يسجل في الادوار الاقصائية.

واضاف راموس الهدف الثالث للبرتغال عندما تلقى كرة عرضية من ديوغو دالو فغمزها داخل الشباك (51).

وسرعان ما اضاف رافايل غيريرو الهدف الثالث للبرتغال بتسديدة قوية (55).

رد المنتخب السويسري بهدف لمدافعه العملاق مانويل اكانجي (58).

لكن راموس نجح في تسجيل الهاتريك بعد ان تلقى كرة متقنة من جواو فيليكس فاستدرج الحارس وغمز الكرة من فوقه (67).

وبات راموس اول لاعب يسجل ثلاثية منذ مهاجم انكلترا هاري كاين في مرمى بنما (6-1) في مونديال روسيا 2018.

وحل رونالدو بدلا من راموس في الدقيقة 74 ونال استقبالا حارا من الجمهور.

وسنحت له فرصة تسجيل هدف من ركلة حرة مباشرة لكنه سددها في حائط الصد (78)، ثم سجل هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل. واختتم رافايل لياو جناح ميلان الايطالي مهرجان الاهداف في الوقت بدل الضائع.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us