ما معنى كلمة عدو؟

شباب لبنان الكبير 11 أيار , 2021 - 12:10 ص

 

كما ذكر روبرت غرين في كتابه "٣٣ استراتيجية للحرب" علينا فهم كلمة العدو أو من اللاتينية "inimicus". على حد قوله يجب إعطاء هذا المصطلح معنى واسعاً، ليشمل كل من يعمل ضدنا وضد مصالحنا ويريد لنا الشر حتى بأبسط الطرق أو بطريقة غير مباشرة.

للعداوة معنى واسع ونسبي. فالمصالح تختلف حسب المجموعات. وإذا سألتموني من هو عدو لبنان؟ ربما أقول للوهلة الأولى: إسرائيل. هذا هو العدو الوحيد المعلن رسمياً والذي ما زال الصراع معها قائماً منذ أكثر من نصف قرن.

ولكن على مر العصور عمل العديد من الشعوب والمجموعات ضد مصالحنا وكانوا يبغون احتلال أراضينا، أولهم الإغريق الذين احتلوا صور. في مرحلتنا المعاصرة احتل العثمانيون جبل لبنان وفرضوا عليه حصاراً عسكرياً واقتصادياً خلال الحرب العالمية الأولى. واضطر أيضاً اللبنانيون حديثاً لمواجهة حرب أهلية تصارع خلالها المسيحيون والمسلمون الفلسطينيون. وواجه اللبنانيون أيضاً بعضهم البعض في حروب طائفية وخلافات سياسية.

ومن الواجب أن نذكّر أن جيش النظام السوري احتل لبنان منذ نهاية الحرب الأهلية وحتى العام ٢٠٠٥، حين أُجبر على لملمة صفوفه والانسحاب بعد "ثورة الأرز". ولكن استمر تأثير العلاقات اللبنانية بالجوار على الأمن الداخلي.

وقد يكون لنا عدو خفي. فالدول على حد قول منسوب لديغول ليست لديها أصدقاء، فقط حلفاء أو أعداء.

فربما الدول التي نعتبرها صديقة أيضاً لا تريد مصالحنا وتعمل ضدها أو من أجل غاية تريد تحقيقها من خلالنا. فربما نهوض لبنان لا يخدم مصالح الكثير من الدول. أما العدو الأخطر فعلى الأرجح هو أنفسنا، فلبنان هو أكبر عدو لنفسه، يدمر نفسه ويعمل ضد مصالحه من خلال تبعية مجموعات من شعبه لولاءات طائفية، خارجية، مادية وسياسية... غير ولاء الوطن وحب لبنان أولاً.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us