بيروت… عاصمة الروح

 

كنت دائمًا فخوراً بتقديم نفسي أمام أي أجنبي، وأقول ذلك بصوت عالٍ: أنا من لبنان. لكن كوني من بيروت على وجه الخصوص كان دائمًا امتيازًا كنت متحمسًا للكشف عنه. بيروت هي واحدة من المدن الصغيرة في العالم ولكنها تضم أكثر الأرواح الحية على هذا الكوكب.

مدينة لا تنام أبدًا، تبدأ يومك بمنقوشة من عند بربر في شارع سبيرز، وإذا كنت تحب وجبة فطور طيبة المذاق، يمكنك دائمًا أن تبدأ يومك بشطيرة كنافة من عند صفصوف في طريق الجديدة، لا يمكن أن تكتمل وجبة الإفطار بدون شيء تشربه فتذهب الى عين المريسة وتشرب ألذ نسكافيه أثناء وقوفك على الكورنيش، ومشاهدة أجمل المواقع البحرية حيث تشاهد الناس والأطفال يركضون ويمارسون رياضتهم الصباحية.

بيروت هي مدينة تناقضات معمارية جميلة. سترى المباني الشاهقة مثل تلك التي يبلغ عدد طبقاتها 37 في عين المريسة، تسمى لا سيتاديل دي بيروت، أو أطول مبنى في لبنان يقع على أبواب الأشرفية و هو سما بيروت. ويمكنك مشاهدة تمثال الشهداء التاريخي في وسط المدينة أو أحد أقدم البيوت في الجميزة بهندستها المعمارية الجميلة.

تعد بيروت أيضًا مزيجًا من الثقافات، حيث يمكنك رؤية الكنائس جنباً إلى جنب مع المساجد. كما يمكنك زيارة المقابر اليهودية في السوديكو.

الحياة الليلية في بيروت صاخبة ومشهورة شهرة في جميع أنحاء العالم.

لديها واحد من أكثر الموانئ البحرية المهمة في الشرق الأوسط وقد شهد انفجاراً مروعاً في في الرابع من آب 2020.

لا يمكنني أن أوفي هذه المدينة حقها التي لا يمكنك حتى تهجئة كلمة ملل عندما تكون فيها. هناك دائمًا شيء يمكنك القيام به. إنها مدينة حيث لكل شارع فيها تاريخه وقصصه.

سأظل دائمًا ذلك الشخص الذي يقول بصوت عالٍ وفخور: أنا لبناني وأنا من بيروت.

 

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us