جواز السفر اللبناني... والقدرة على اجتياز الحدود

شباب لبنان الكبير 30 تموز , 2021 - 12:11 ص
جواز السفر اللبناني

لبنان الكبير

 

على مر العصور افتخرنا بهويتنا اللبنانية، وعندما كنا نجول العالم كنا نقول بصوت عال إننا لبنانيون. كان جواز السفر اللبناني فخراً لنا يستقبلنا الجميع برحابة صدر وبــ "الأهلا والسهلا" في كل مطارات العالم.

كان حاملو الجنسية اللبنانية من رواد الكرة الأرضية تتنافس الشركات والقطاعات كلها على وجود لبناني ضمن قريقها العامل، لأننا نعرف كيف نتأقلم ونتميز بثقافة واسعة وسرعة بديهة وسرعة في تعلم التقانيات والعيش في مجتمعات جديدة، كنا من السياح الراقيين والمثقفين الذين تقدم لهم شركات السفر عروضاً إلى أبرز وجهات العالم وأجملها.

ما زال كل ما ذكرناه ينطبق على اللبنانيين، انفتاحهم، حبهم لاكتشاف ثقافات جديدة، السفر للعمل والدراسة وبحثا عن متنفس واكتشاف حضارات العالم الواسع. لكن هل يا ترى يسمح لهم جواز سفرهم اجتياز الحدود بسهولة؟

في الواقع الأمر ليس سهلاً، في السابق سمحت العديد من الدول لا سيما خلال الأزمات بدخول اللبنانيين إليها وتساهلت بدراسة ملفاتهم في السفارات، وقدمت خدمات سريعة للطلاب لا سيما فرنسا. لكن بالمقابل، لم نتمكن كغير دول بحسب مؤشر "هينلي" الدخول إلى العديد من البلدان دون تأشيرة. ففي العام ٢٠٢٠ كنا في المرتبة ٩٩ عالمياً حيث نستطيع دخول ٤١ دولة دون تأشيرة من بينها قطر وتركيا. ولكن هذا يعد تراجعاً كبيراً حيث كنا نتمكن في الـ ٢٠١٨ من دخول ٤٣ دولة من أصل ١٩٣ من دون فيزا.

إقرأ أيضاً: تذكرة السفر بـ"الدولار الفرش" بدءا من 1 حزيران

أما من بين الجوازات الأقوى عربياً وعالمياً جواز السفر الإماراتي في المرتبة ١٥ والجواز الياباني في المرتبة الأولى، حيث يتمكن حاملوه من دخول ١٩٣ دولة دون تأشيرة.

ولربما التراجع يعود لأسباب سياسية وأمنية وديبلوماسية، ومن هنا على المسؤولين إيجاد حلول وإعادة صورة لبنان المشرق كي تثق الدول أكثر بحاملي جواز السفر اللبناني وتفتح لهم أبوابها.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us