تقرير: ماذا سيجري بعد تشرين إذا لم يُنتخب رئيس؟

لبنان الكبير

تُنذر الأوضاع السياسية والاقتصادية والمالية والأمنية في لبنان بما لا تُحمد عقباه، وعلى الرغم من مبادرات اللجنة الخماسية ومساعيها لا يبدو في الأفق أن الطريق إلى الاستحقاق الرئاسي سالك، بل وضع الثنائي الشيعي حاجزاً من خلال تمسّكه بمرشحه رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية، فيما المبادرة الفرنسية والمساعي القطرية واتجاهات اللجنة الخماسية تصبّ في خانة الخيار الثالث.

تفاصيل أكثر: ماذا سيجري بعد تشرين إذا لم يُنتخب رئيس؟

شارك المقال