أغنية “لا تتركونا نشيخ”… استعانت بها “حماس” لاطلاق الأسرى

لبنان الكبير

لم يكد الاعلام العسكري التابع لحركة “حماس” ينشر الفيديو الذي يظهر ثلاثة من الأسرى الاسرائيلين لديها من كبار السن، حتى تحولت الأغنية التي ظهرت في بداية الفيديو الى “ترند”. فقد اختارت “حماس” الاستعانة بأغنية حزينة بعنوان “لا تتركونا نشيخ” كتب اسمها في بداية الفيديو باللغة العربية والعبرية والانكليزية، وظهر الجنود الثلاثة وهم يطالبون بسرعة الافراج عنهم وعدم تركهم في الأسر، ورافقتهم في الخلفية الأغنية التي شغلت رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً في اسرائيل، وبدأ البحث عنها وعن المغني الذي ربما لم يسمع به أحد لولا استعانة “حماس” بالأغنية في الفيديو.

تقول كلمات الأغنية: “لا تتركني  في زمن الشيخوخة. لا تتركني عند فناء قوتي”، وهي ترتيل ديني يهودي مأخوذ من المزمور 71، ويطلب الشخص الذي يُرتل هذه الآية من الله عدم التخلي عنه، قائلاً: “لا ترفضني  في زمن الشيخوخة. لا تتركني عند فناء قوتي”.
أما الأغنية التي استعانت بها “كتائب القسام” فهي للمغني ‎أفيهو مدينا وهو أيضاً كاتب أغاني وملحن إسرائيلي حائز على جائزة إسرائيل في الغناء العبري لعام 2022. وبعد دقائق قليلة من نشر فيديو الأسرى بدا البحث عن الأغنية والاستماع اليها وهي موجودة على “يوتيوب” منذ أكثر من ست سنوات. وانهالت التعليقات الساخرة، وأكد كثير من المعلقين أنه لولا “حماس” لما كان أحد سمع بالمغني وعليه أن يقدم الشكر  لها لأنها ساهمت في انتشار الأغنية.

شارك المقال