ما علاقة “وادي الذئاب” التركي بفضيحة جزيرة إبستين؟… “ليس مجرد مسلسل”

لبنان الكبير

لا تزال أخبار فضيحة جزيرة الملياردير ورجل الأعمال الأميركي جيفري ابستين تحظى بتفاعل كبير، وتنشر مزيد من الفضائح حول ما كان يجري على تلك الجزيرة وتورط أسماء مشاهير ونجوم في القضية، فيما تخرج أخبار مختلفة حول ما كان يجري في الجزيرة من استغلال للأطفال والقاصرات.

في تركيا يتم تدوال مقطع من المسلسل الأشهر “وادي الذئاب” تحت عنوان “ليس مجرد مسلسل”، ويظهر الفيديو قيام طبيب بسحب دماء طفل لحقنها للملك ليعيش فترة أطول ويجدد شبابه، وهو ما يتشابه مع بعض ما انتشر من أخبار عن استغلال الأطفال في الجزيرة وسحب دمائهم لاستخدامها للمشاهير وأصحاب النفوذ لتجديد شبابهم وليعيشوا فترة أطول. وأكد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أن المشهد الذي عرض قبل ثماني سنوات فضح المشاهير، وأن المسلسل بأحداثه ليس من وحي الخيال كما كتب في بداية العمل، وأن كثيراً من الأحداث حقيقية وليست مجرد مصادفة كما يشاع.

من جهة أخرى، كان تم تدوال فيديو من المسلسل الكرتوني الشهير “عائلة سيمبسون” عن أنه تنبأ بذهاب عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ الى جزيرة جيفري إبستين، بحيث عرضت الحلقة في العام 1999ويظهر هوكينغ وهو يطير بكرسيه من شرفة تجمع حولها أشخاص، ثم يأخذ فتاة صغيرة ويحلق بها بعيداً.

ولكن موقع “مسبار” لتقصي الحقائق نفى صحة تلك الأخبار المزعومة، وذكر أن أحداث الحلقة تدور حول مدينة وهمية اختلف أهلها على طريقة إدارتها، ويتوجه هوكينغ اليها لمعاينة تجربة يوتوبيا مجتمعية أحدثها فرع جمعية لأصحاب الذكاء العالي في المدينة، من بينهم فتاة تُدعى ليزا. ويلاحظ هوكينغ عدم الرضا عن التجربة، التي تسببت في فوضى بين المواطنين، واشتباك عنيف، قام خلاله بإنقاذ الفتاة ليزا بعد أن طار بكرسيه وأخذها إلى مكان آخر آمن.

شارك المقال