الأزمة تهجر تجاراً جنوبيين إلى مصر

اقتصاد 21 تموز , 2021 - 12:03 ص

 

كشف رئيس جمعية تجار النبطية محمد ملي عن قيام عدد من أصحاب المؤسسات التجارية الجنوبيين بتأسيس أعمالهم خارج لبنان.

وقال لــ"لبنان الكبير": "لدينا مؤسسة من أضخم المؤسسات جنوباً وبدأنا الخطوات التمهيدية لنقل معظم أعمالنا إلى جمهورية مصر العربية بسبب تردي أوضاعنا وتدهورها نحو الأسوأ في أقل من عام".

وأشار ملي إلى أن "عدداً لا بأس به من التجار بدأوا بمثل هذه الإجراءات، لأن اوضاع البلد تنحدر نحو الهاوية"، مشيراً إلى أنه "تم اختيار مصر نظراً لما يتمتع به نظام الحكم فيها من استقرار أولاً، ونظراً لاتساع السوق وانفتاحها جنوباً نحو أفريقيا وشمالاً نحو أوروبا ثانياً".

ووصف ملي أوضاع تجار النبطية بالمأسوي، ووضع الناس بالكارثي، وقال: "لا شيء متوفر، وإذا توفر لا سيولة"، لافتاً إلى أن لديه "التزامات أخلاقية واجتماعية كرب عمل تجاه العمال والمستخدمين لديه ولن يخذلهم".

إقرأ أيضاً: ثورة الدم مرتقبة... وسمعان بالضيعة

فيما يقول عضو لجنة تجار سوق صور غزوان حلواني أن أوضاعهم لا تقل سوداوية عن أوضاع زملائه في أسواق الجنوب واضاف: انخفضت نسبة المبيعات إلى عشرة بالمئة في أقل من سنة، ومعاناتنا هنا مضاعفة، فلا الدولار متوفر لشراء بضاعة جديدة، ولا عنصر الزبائن موجود، لافتاً إلى أن قدوم  المغتربين منذ أسبوعين حرك السوق، ولكنها تبقى حركة محكومة بسقف زمني سينتهي مع نهاية آب.

لنبقى بعدها أسرى وضع لا تحمد عقباه.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us