أبو حيدر من الرياض: سنقدم ١٨ خدمة ممكنة في الفصل الأول من ٢٠٢٤

لبنان الكبير

شارك المدير العام للاقتصاد والتجارة الدكتور محمد أبو حيدر في مؤتمر اتحاد المصارف العربية في الرياض عن “مخاطر تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي وارتفاع المخاطر المالية وفرص الاستثمار”.

واعتبر أبو حيدر خلال مداخلته أن “غياب الثقة يحول دون جذب الاستثمارات الخارجية وبالتالي أي استثمار خارجي بحاجة إلى ثقة والثقة بحاجة إلى اصلاحات وهنا تكمن أهمية برنامج صندوق النقد الدولي فهو الحل الوحيد في الوقت الراهن لاستعادة ثقة المجتمع الدولي”، مؤكداً أن “الدور التاريخي الذي لعبته المملكة العربية السعودية بدعم لبنان على المستويات كافة وعلى أهمية الاتفاقيات التجارية بين الدولتين”.

وتطرق إلى عملية مكننة خدمات وزارة الاقتصاد والتجارة بحيث “من المنتظر أن تقدم الوزارة 18 خدمة ممكننة كلياً في الفصل الأول من العام ٢٠٢٤ وهي الخطوة الأولى من التحول الرقمي المنشود الذي يعتبر حجر الأساس في بناء الدولة والحوكمة الرشيدة”.

شارك المقال