وزير خارجية العراق يحذر من “هجوم محتمل” على جنوب لبنان

لبنان الكبير

حذر وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الخميس، عقب محادثات مع نظيره الإيراني بالإنابة علي باقري كني من “الهجوم المحتمل” على جنوب لبنان.

وقال حسين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع باقري كني في بغداد “بحثت مع نظيري الإيراني الإشارات الخطيرة حول احتمال الهجوم على جنوب لبنان وتوسيع رقعة الحرب”.

وأضاف “هذا سيؤثر على عموم المنطقة وتوسيع الحرب خطر ليس فقط على لبنان ولكن خطر على المنطقة كلها”.

وتصاعدت حدة القصف الحدودي المتبادل بين إسرائيل وحزب الله اللبناني خلال الأيام الأخيرة، ما ينذر بمواجهة أوسع نطاقا.

وأفادت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أمس الأربعاء، بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يجري تقييما للوضع عقب التطورات في الشمال.

وبدأ وزير الخارجية الإيراني بالإنابة في وقت سابق اليوم زيارة إلى بغداد تستمر يومين لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين، حيث قالت وكالة “الجمهورية الإسلامية للأنباء” (إرنا) إنه سيبحث خلالها “المصالح المشتركة بين الشعبين ومواجهة التحديات والتهديدات الأمنية”.

كما ستتناول المحادثات “أمن المنطقة والتشاور بشأن القضايا الإقليمية والدولية”، بحسب الوكالة.

كان كني قد زار مؤخرا لبنان وسوريا في أول جولة خارجية له منذ توليه منصبه خلفا لوزير الخارجية الراحل حسين أمير عبد اللهيان.

شارك المقال