الحكم يُهدي الضيوف ضربة جزاء... وهاشيك لم يُحسن القراءة

رياضة 16 تشرين الثانى , 2021 - 8:34 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

لقي منتخب لبنان خسارة ظالمة امام نظيره الاماراتي 0-1 الثلاثاء على ملعب مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية في صيدا، ضمن الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى للدور النهائي من التصفيات الآسيوية لمونديال قطر 2022، سجله علي مبخوت من ضربة جزاء مشكوك في صحتها في الدقيقة 85.

وإذا كانت ضربة الجزاء ظالمة للبنان ومشكوكا في صحتها وجاءت هدية من الحكم الاسترالي شون إيفانس للضيوف، فإن المدير الفني اللبناني إيفان هاشيك لم يُحسن قراءة المباراة بالشكل المناسب وتأخر في التبديل حتى تقدم المنتخب الاماراتي، وكأنه كان يريد الحفاظ على نقطة التعادل بدلاً من اللجوء إلى الضغط المكثف على المرمى الاماراتي لتحقيق الفوز وكان بوسعنا تحقيق ذلك، فالإماراتيون لم يقدموا العرض الذي يستحقون عليه النقاط الثلاث.

وضمن المجموعة الاولى أيضا، خسر العراق أمام كوريا الجنوبية 0-3، وسوريا أمام إيران 0-3. واحتفظت إيران بالصدارة بـ16 نقطة، أمام كوريا الجنوبية الوصيفة بـ14 نقطة، ثم الامارات ثالثة بست نقاط، ولبنان رابعا بخمس نقاط، فالعراق خامسا بأربع نقاط، ثم سوريا سادسة واخيرة بنقطتين. وتقام الجولة السابعة من منافسات المجموعة في 27 كانون الثاني 2022، حين يستضيف لبنان كوريا الجنوبية، ويلتقي العراق مع إيران، وسوريا مع الإمارات.

تبادل المنتخبان السيطرة على الكرة منذ بداية اللقاء، وكان المنتخب المضيف المبادر بالتهديد حين تسلم محمد قدوح كرة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم في الدقيقة 12 من زمن الشوط. الرد الإماراتي تأخر حتى الدقيقة 30 حين سدد عبدالله رمضان كرة من خارج منطقة الجزاء تعامل معها الحارس اللبناني مصطفى مطر بطريقة مثالية. وفي الدقيقة 41 سدد سوني سعد كرة حرة مباشرة لكن الحارس الإماراتي علي خصيف انقذ مرماه من هدف محقق لتأتي بعدها صفرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وحاول منتخب لبنان مطلع الشوط الثاني الوصول إلى شباك الضيوف عبر رأسية قاسم الزين التي مرت بجوار القائم في الدقيقة 47. وجاء رد الضيوف بواسطة علي مبخوت الذي استثمر كرة عرضية من زميله بندر الأحبابي ولعب برأسه كرة مرت بجوار القائم 70. واحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لمنتخب الإمارات مشكوك في صحتها نفذها علي مبخوت بنجاح في الدقيقة 85.

تصريح التشيكي إيفان هاشيك

قال المدير الفني لمنتخب لبنان إيفان هاشيك، خلال المؤتمر الصحافي أن الحظ كان يقف بوجه منتخبنا، واضاف ان المهمة لم تنتهِ بعد، إذ شدد على ان الأمل ما زال موجودا وان الإمارات تتفوق على لبنان بنقطة. واعتبر ان النتيجة كانت دراماتيكية، وذلك على الرغم من الاستحواذ، إذ يسجل في النهاية النتيجة وليس الأداء. وشكر هاشيك لاعبي فريقه على تقديم مباراة جيدة لكنها ليست بالمثالية، وأشار إلى أن كأس العرب ستكون فرصة من أجل التحضير لباقي المباريات من التصفيات. وردا على سؤال الصحافة بالنسبة للتبديلات المتأخرة، أكد هاشيك انه لم يعتقد أن النتيجة قد تتغير. وإعتبر ان إشراك ربيع عطايا أمام الإمارات جاء لسبب اختلافها عن مواجهة إيران، إذ وصفه باللاعب الجوكر وقد قدم مباراة جيدة.

الهولندي بيرت فان مارفيك

هنأ المدير الفني لمنتخب الامارات الهولندي بيرت فان مارفيك لاعبيه على تحقيق الفوز أمام لبنان. وقال مارفيك خلال المؤتمر الصحافي ان منتخبه لعب بغياب 6 لاعبين أساسيين، واختلف شكل الفريق نوعا ما. وأشار إلى أنه كان يطمح لتقديم صورة افضل عن أداء المنتخب، وان ملعب المباراة لم يساعد منتخب الإمارات على لعب كرة قدم. وأكد أنه سعيد بتحقيق الفوز من أجل الاستمرار بالمنافسة على البطاقة الثالثة. وأشار إلى أن فريقه اهدر الكثير من الفرص مع بداية المباراة، مشيرا إلى أن ضربة الجزاء ربما كانت هدية لنا خلال مشوار التصفيات لكنها وضعتنا أمام خيار المنافسة ليس فقط على المركز الثالث، إنما من الممكن أن يكون على المركز الثاني بانتظار باقي النتائج.

من جهته قال علي مبخوت ان الفوز جاء أمام منتخب صعب، مشيرا إلى أن المنتخب سعيد حاليا بأنه اصبح منافسا قويا في التصفيات.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us