نقل مباريات كوبا أميركا من كولومبيا

رياضة 23 أيار , 2021 - 12:00 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

قرر اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "الكونميبول" نقل مباريات كأس كوبا أميركا التي كان من المفترض إقامتها في كولومبيا إلى خارج البلاد بسبب الاحتجاجات المحلية.

وقال الكونميبول في بيان: "الكونميبول يؤكد إقامة كوبا أميركا 2021 وفي الأيام المقبلة سنعلن عن مكان إقامة المباريات التي تستضيفها كولومبيا".

وكانت البطولة ستقام بتنظيم مشترك لأول مرة في تاريخها منذ انطلاقها قبل 105 أعوام.

وكان من المفترض أن تستضيف كولومبيا والأرجنتين البطولة التي تنطلق الشهر المقبل.

ورفض الكونميبول طلب كولومبيا تأجيل البطولة حتى نهاية العام الحالي.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي عرضت الأرجنتين تنظيم البطولة بمفردها بعد أسابيع من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في كولومبيا والتي انطلقت في نهاية نيسان وأدت إلى مقتل 15 شخصاً على الأقل.

ونقل الكونميبول عدة مباريات في كأس كوبا ليبرتادوريس وكوبا سوداميريكانا من كولومبيا إلى باراغوي والإكوادور.

وتشارك في البطولة جميع الدول العشر في أميركا الجنوبية وتنطلق في 13 حزيران في بوينوس أيرس.

وكان من المفترض أن تستضيف كولومبيا 15 مباراة منها المباراة النهائية في بارانكيا في 11 تموز.

وتم اعتماد نظام استضافة البطولة المشترك على مجموعة الشمال في كولومبيا والتي تضم البلد المنظم والإكوادور والبرازيل وبيرو وفنزويلا ومجموعة الجنوب والتي تضم الأرجنتين وبوليفيا وتشيلي وباراغواي وأوروغواي.

وتنتظر مجموعة الشمال معرفة الدولة المنظمة لمبارياتها.

وعلى الرغم من أن الكونميبول لم يقدم إشارات إلى المكان الجديد فهناك إمكانية لاستضافة تشيلي تلك المجموعة.

ويأتي قرار الكونميبول ليوجه ضربة إلى كولومبيا التي عانت من المصير عينه عندما اضطرت للتنازل عن تنظيم كأس العالم 1986 لصالح المكسيك.

وتكرر الأمر في 2001 عندما قرر الكونميبول إلغاء كوبا أميركا بسبب الأوضاع الأمنية في كولومبيا قبل أن يتراجع عن قراره. وانسحبت الأرجنتين وكندا من المنافسات.

انسحاب أستراليا وقطر

أعلن الأمين العام لاتحاد الكونميبول انسحاب استراليا وقطر من كأس كوبا أميركا هذا العام. وكان من المقرر أن ينضم المنتخبان للفرق العشرة في البطولة.

وقال غونزالو بيوسو في تصريحات إذاعية: "لن تشارك قطر وأستراليا في كوبا أميركا".

واعتذر الاتحاد القطري لكرة القدم بعد قرار الانسحاب الذي قال إنه اتخذه بعد أن قرر الاتحاد الآسيوي للعبة "تأجيل المباريات المتبقية من الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 إلى حزيران المقبل" بسبب تأثير تداعيات جائحة كوفيد-19. وتتعارض هذه المواعيد الجديدة مع كوبا أميركا.

وأستراليا مثل قطر من أعضاء الاتحاد الآسيوي وستتأثر أيضاً بهذا التأجيل. وقال غراهام أرنولد مدرب أستراليا: "كان لاعبو أستراليا والطاقم الفني يتطلعون بشدة لخوض هذه التجربة الفريدة باللعب في كوبا أميركا لكن لسوء الحظ بسبب وباء كوفيد-19 لن نستطيع المشاركة في نسخة 2021".

وأضاف: "بالنيابة عن المنتخب أتوجه بالشكر لاتحاد أميركا الجنوبية على هذه الدعوة والتي كانت فرصة كبيرة لاستعراض قدرات فريقنا واختبار أنفسنا أمام أفضل المنتخبات في العالم".

وقال مصدر في الكونميبول لرويترز أن الاتحاد سيبحث إمكانية توجيه الدعوة لمنتخبين آخرين بدلاً من أستراليا وقطر لكن البطولة ستمضي قدماً على أي حال بوجود عشرة أو 12 منتخباً.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: "لن يتغير أي شيء. سنلعب بعشرة منتخبات إذا لم نجد بديلاً. بغض النظر عن أي شيء ستقام البطولة بشكلها المعتاد وبالجوائز المالية عينها".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us