موقع مستقل | الناشر ورئيس التحرير: محمد نمر

حيدر: لا تعليق.. وحجيج: الكرة في ملعب الأندية

رياضة 17 حزيران , 2021 - 12:03 ص

لبنان الكبير

 

رفض رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر "التعليق" على نشر أسماء المرشحين أو على انتخابات اللجنة التنفيذية المقبلة المقررة الساعة الثالثة عصر الثلاثاء 29 حزيران الحالي في فندق موفنبيك، فيما قال المرشح الثاني لرئاسة الاتحاد النجم السابق موسى حجيج أن "الكرة الآن في ملعب الأندية التي تعرف كيف تنتخب إذا أرادت التغيير".

وانحصر التنافس على رئاسة اللجنة التنفيذية للاتحاد بين المرشحين حيدر وحجيج، إلى 17 مرشحاً لعشرة مقاعد في اللجنة التنفيذية. وحصل حيدر على دعم معظم أندية الدرجتين الأولى والثانية، ما يعني أن فوزه بات محسوماً.
وكان حيدر صرّح، في وقت سابق، أن "الاتحاد قدم تسهيلات كثيرة لتخفيف الأعباء عن الأندية في ظل الظروف الصعبة وحرصاً على غقامة البطولات مشيراً غلى أن التغييرات الاستثنائية بالبطولات هذا الموسم ابقت على جوهر البطولة وجديتها واهميتها غلى جانب المساعدات المادية من الفيفا والتي ارتأى الاتحاد ضرورة توزيعها بين الاندية بدلاً من الاحتفاظ بها للعمل الإداري الاتحادي".

من جهته، توجّه حجيج إلى الأندية عبر "لبنان الكبير": "الكرة الآن في ملعبكم، هل أنتم مع التغيير نحو وجوه شابة تفهم باللعبة، وفي حال رفضتم، لن يحق لكم بعد ذلك الاعتراض على القرارات التي يتخذها الاتحاد الذي اخترتموه، وهو موجود منذ 20 عاماً بفعل 5 ولايات تزكية". وشدد حجيج على "السعي بقوة للتأهل لمونديال 2026 الذي تستضيفه الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمكسيك حيث تنتشر الجالية اللبنانية بكثافة في هذه البلدان، مستفيدين من رفع عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات".

وأعلن رئيس اللجنة الانتخابية المكلفة الإشراف على الانتخابات علي محيدلي أنه تم رفض طلب مرشح واحد خاص بالعضوية وهو طارق الحاج "لعدم استيفائه الشروط القانونية". وهنا اسماء المرشحين الـ17 الذين يتنافسون على عضوية اللجنة التنفيذية: مازن قبيسي، عصام الصايغ، ريمون سمعان، موسى مكي، سمعان الدويهي، وائل شهيب، جورج سولاج، محمود الربعة، واهرام برسوميان، عبد الله النابلسي، احمد قمر الدين، أسعد سبليني، نظرت كركور سوكونيان، وفيق ابراهيم، اميل رستم، رائد الصديق، وناصر عذره.
وتتألف الهيئة الناخبة من 50 صوتاً موزعين بين أندية الدرجات الأربع وهيئات أخرى وفقاً للوائح "الفيفا".
وسبق لحيدر الفوز على لائحة ترأسها حسن صبرا في 2001، وبعدها لم يواجه منافسة على مقعد الرئيس الذي كان يؤول إليه بالتزكية، خصوصاً بعد إقرار تعديلات الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، واعتماد انتخاب الرئيس مباشرة من الجمعية العمومية.
وكان رجل الأعمال ورئيس البرج سابقاً عدنان ياسين، أعلن نيّته الترشح لمقعد رئاسة الاتحاد، إلا أنه جوبه برفض الأندية التوقيع على ترشيحه بحجة "مراجعة المرجعية". وأعلن ياسين صاحب الـ37 عاماً في بيان نيّته تعيين مشرف عام أوروبي لكل الفئات العمرية للمنتخبات في حال فوزه. وأكد سعيه لإشراك ثلاثة لاعبين فلسطينيين في الدوري بدلاً من لاعب واحد، بالإضافة إلى العمل على إنشاء قناة تلفزيونية خاصة بالرياضة اللبنانية وإلغاء مبدأ العقود الأبدية للاعبين والعمل على استضافة بطولات قارية في لبنان.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us