وجه جديد في تمارين منتخب لبنان.. من هو؟

لبنان الكبير

اكتملت صفوف منتخب لبنان لكرة القدم مع انضمام اللاعبين الذين غابوا عن بداية المعسكر الداخلي المغلق الذي انطلق أول من أمس الثلاثاء في طرابلس تحت قيادة المدير الفني المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش.

وانضم الى التشكيلة حارس المرمى مهدي خليل الذي غاب عن المنتخب منذ اصابته في الكتف خلال المباراة الدولية الودية امام الامارات في ١٧ تشرين الأول الماضي. كما وصل الى المعسكر الثنائي الدفاعي أليكس وفيليكس ملكي بعد عودتهما من السويد اثر زيارة عائلية سريعة بعد نهاية مبارياتهما المحلية والآسيوية مع فريقيهما الأنصار والعهد على التوالي، اضافةً الى الجناح حسن “سوني” سعد القادم من الولايات المتحدة بعدما رُزق بمولودته الأولى.

كما ينتظر الجهاز الفني التقييم النهائي للإصابة العضلية التي تعرّض لها لاعب الوسط جهاد أيوب، الذي قرر الحضور الى لبنان لاجراء فحوصات اكثر دقّة بعيداً من تلك التي اجراها في إندونيسيا، آملاً ان يكون ضمن التشكيلة التي ستسافر الى العاصمة القطرية الدوحة مطلع الشهر المقبل لبدء مرحلة الاستعدادات الأخيرة للمشاركة في نهائيات كأس آسيا.

كما شهدت الحصص التدريبية التي يقيمها المنتخب يومياً في فترة بعد الظهر على ملعب رشيد كرامي البلدي في عاصمة الشمال، مشاركة اللاعب المغترب جاكسون خوري الذي يدافع عن الوان نادي تورمنتا أف سي الأميركي. ويبلغ خوري المولود في أستراليا ٢١ سنة، وهو يشغل مركز الجناح الأيمن، وقد سبق له زيارة لبنان العام الماضي مع فريقٍ مؤلف من لاعبين لبنانيين – أستراليين لخوض مباريات ودية.

ويتركز عمل الجهاز الفني في الحصص التدريبية حالياً على اجراء اختباراتٍ بدنية للاعبين، وتكثيف التمارين الخاصة بالجوانب التكتيكية في محاولةٍ للاندماج معها بأسرع وقتٍ ممكن مع تبقي ثلاثة أسابيع فقط على انطلاق البطولة القارية حيث يخوض منتخبنا المباراة الافتتاحية امام نظيره القطري صاحب الضيافة وحامل اللقب.

هذا، وبسبب سوء الاحوال الجوية المتوقعة غداً الجمعة في طرابلس، تمّ تأجيل اليوم المخصص للاعلام حتى الثلاثاء الواقع فيه ٢٦ كانون الاول الحالي، وذلك بموازاة اقامة الحصة التدريبية على ملعب رشيد كرامي البلدي عند الساعة ٢:٣٠ بعد الظهر.

شارك المقال