مالك لـ”لبنان الكبير”: تصريحات باسيل فقاعات لذر الرماد في العيون

لبنان الكبير
الخبير-الدستوري-سعيد-مالك

أكد الخبير الدستوري سعيد مالك لـ”لبنان الكبير” أن “ما يدلي به الوزير باسيل من فقاعات لا يهدف الا الى ذر الرماد في العيون. باسيل يسعى الى خلط الحابل بالنابل من دون معرفة المصير والى أي اتجاه يمكن أن تذهب الأمور”، مشدداً على أن “الثابت والأكيد هو أن موضوع تغيير النظام واستبداله أمر بحاجة الى اتفاق سياسي والى مناخ مؤات، ولا يمكن الذهاب باتجاه طرح شعارات وعناوين عريضة وفضفاضة لا تخدم الحقيقة والواقع”.

أضاف: “موضوع تغيير النظام بحاجة أولاً، الى ارادة سياسية، وثانياً، الى اتفاق سياسي اضافة الى مناخ مؤات بحيث ليس بالامكان البحث في نظام آخر للبنان تحت وطأة السلاح وتحديداً سلاح حزب الله لأن منطق الغلبة لا يمكن أن يكون هو السائد في مفاصل كهذه من الحياة الوطنية. وبالتالي، موضوع تغيير النظام غير قابل للطرح لا من قريب ولا من بعيد في ظل وجود السلاح بيد فريق دون آخر، وفي ظل مصادرة قرارات الدولة. وليس بالامكان البحث عن أي نظام آخر بديل الا ضمن ظروف مؤاتية وبعد استعادة سيادة البلد وتحريره من كل نير أو تأثير”.

واعتبر أن “هذه التصريحات تصب في خانة الدعايات الانتخابية، ومحاولة استرضاء أفرقاء كما تهدف الى التعمية حول حقيقة واقع باسيل وما يمثل”.

وأشار الى أن “التناقض في التصريح نفسه دليل ساطع على أن باسيل يسعى الى استرضاء أفرقاء محددين من أجل غايات انتخابية وأهداف مشبوهة أما على أرض الواقع، فهذا الأمر غير قابل للبحث حالياً”. وقال: “لكي ندرك ان كان النظام الحالي صالحاً يقتضي أولاً تطبيقه بكليته لاسيما لجهة السيادة وحصر السلاح بيد الجيش اللبناني دون سواه من الأفرقاء”.

شارك المقال