موسى في “لبنان الكبير”: عهد كلمة بتهز عرشو وعرش مستشارينو

لبنان الكبير

زار منسق عام الاعلام في تيار “المستقبل” عبد السلام موسى مكاتب “لبنان الكبير” متضامناً مع رئيس التحرير محمد نمر بعد استدعائه من قبل المباحث الجنائية اثر إخبار من رئاسة الجمهورية، وأدلى بالتصريح الآتي: “اذا رئاسة الجمهورية هزها خبر لم يسمّها، بل ذكر احد المستشارين، إذا هناك مشكلة كبيرة. زميلنا محمد نمر لم يأتِ على ذكر رئاسة الجمهورية المسؤولة عن الوضع الذي وصل لبنان إليه، وهي تتحمل مسؤولية جهنم التي وصلنا إليها، لكن عندما يتكلم الاعلام والصحافة ويقول كلمة حق وكلمة الحق تعلو ولا يعلو عليها فتلك مصيبة”.

واضاف: “الاكيد انه مهما حاول هذا العهد ترهيب الصحافيين سيبقى صوتهم عالٍ ولن يهابوا كل هذه المحاولات ولن يسمحوا لبعض المستشارين او لبعض الـ”كبرانة براسهن الخسّة” بالنيل منهم. في النهاية كل عهد وله زمنه، العهد اصبح في ايامه الاخيرة وعليه أن يتعلم من دروس الماضي حين كان يُمارس عليهم القمع وكم الافواه وسطّروا خلالها ملاحم نضالية وما الى هنالك”.

وختم موسى: “اليوم هم يستعيدون الممارسات عينها، ألا يكفي التدمير الممنهج للمؤسسات والقضاء والتدخل بالقضاء. موقف الزميل نمر بعدم المثول هو احترام للقانون وتأكيد على ان محكمة المطبوعات هي المرجع الصالح، وليس اتصالا من ضابط لأن مستشارا في القصر الجمهوري اوعز لهذا الضابط بهذا الامر. نحن كلنا مع نمر، اليوم تم استدعاء نمر وغدا لا نعرف من سيُستدعى والواضح ان هذا العهد اوهن من بيت العنكبوت، كلمة بتهز عرشو وعرش مستشارينو”.

شارك المقال