المرتضى لـ"لبنان الكبير": هذه أسباب قراري لمنع هدم الاهراءات

خبريات 21 آذار , 2022 - 11:06 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

تقدم في الساعات الماضية خبر وضع وزير الثقافة محمد وسام المرتضى إهراءات الحبوب في مرفأ بيروت على لائحة الجرد ومنع اجراء أية أعمال قبل الاستحصال على موافقة من وزارة الثقافة.

وفي هذا الصدد قال المرتضى لموقع "لبنان الكبير": "موقفي ينطلق من الصلاحية الوظيفية المنوطة بمقتضى القانون بوزارة الثقافة. لقد وجدت أن هذا البناء يجب أن يدخل في لائحة الجرد، صحيح هو ملك عام وبالتالي أمر الابقاء عليه أو ازالته يعود إلى مجلس الوزراء لكن التقدير لجهة وضعه على لائحة الجرد تدخل ضمن صلاحيات وزير الثقافة الذي يمارس صلاحياته لهذه الجهة بشكل مستقل عن مجلس الوزراء...".

أضاف: "اللجنة الوزارية قاربت المسألة من زاوية اقتصادية وبنيانية (اهراءات قمح متضررة والحاجة الى بديل عنها يشيد مكانها...الخ) وزارة الثقافة قاربت الموضوع من منظور أن مبنى الاهراءات المتضرر بفعل الانفجار له قيمة تاريخية إذ يؤرخ لتطورات اقتصادية واجتماعية مرت بها العاصمة، كما أنه مرتبط كنصب بكارثة انفجار المرفأ. وأنا وضعت دولة رئيس الحكومة مسبقاً بما سأقوم به، وتوجهي واضح هو الابقاء على هذا المعلم الأثري طالما بالامكان من الناحية الفنية والهندسية الابقاء عليه، لا سيما وأنه يشكل جزءاً من ذاكرة الواجهة الساحلية للعاصمة بيروت، وبعد انفجار المرفأ أصبح رمزاً لهذه الكارثة الأليمة، ونأخذ في الاعتبار أنه مستقبلاً يمكن أن يستثمر كمعلم سياحي ذي مردود اقتصادي، من خلال ترميمه وجعله نصباً تنشأ حديقة حوله".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us