سمير سكاف لـ"لبنان الكبير": الثورة من تسونامي الى مستنقع

خبريات 4 نيسان , 2022 - 3:42 م
سمير سكاف

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أشار الناشط السياسي والصحافي سمير سكاف، في تصريح لـ"لبنان الكبير"، الى ان "الانقسام بين فريقين أساسيين في البلد يتم حول 3 عناوين بارزة: سلاح حزب الله والفساد والوضع المعيشي. وهذه العناوين تجسّد خلافات اللبنانيين بين طرفي المعارضة والثورة من جهة، وفريق حزب الله وحلفائه من جهة أخرى مع العلم ان المتحالفين مع الحزب يتوافقون أحيانا مع القوى التغييرية في موضوع الفساد أو الوضع المعيشي. لذلك، يبقى عنصر الخلاف بين الفريقين الاساسيين هو سلاح الحزب".
وتوقع "مقاطعة كبيرة للانتخابات من دون ان يكون هناك دعوة لها، وذلك اما قرفا من الوضع الراهن واما بسبب خيبة أمل الناس من الثوار والتغييريين الذين لم يتمكنوا من توحيد صفوفهم. وبالتالي، الثورة انتقلت من تسونامي ممكن في الانتخابات الى مستنقع بسبب الانانية".
ورأى سكاف ان "الانتخابات ليست مصيرية على الرغم من انه كان من المفترض ان تكون محطة مهمة، وهنا الثورة تتحمل مسؤولية. الانتخابات لن تكون مصيرية لأنها ستعيد نفس الاشخاص الى البرلمان مع بعض التعديلات الطفيفة"، مشددا على "اننا سنستمر، وبعد 15 أيار سنذهب الى مرحلة جديدة لكننا في حاجة الى موجة ثورية أخرى، واذا لم تحصل هذه الموجة سيحل محلها الفوضى"، معتبرا ان "القانون الانتخابي الحالي ليس ديموقراطيا، لكن المقاطعة لا تجدي نفعا. التغيير يحصل عند المنافسة الجدية".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us