عطية لـ"لبنان الكبير": لم ولن أساير أو أساوم ولن أعقد أي صفقة

خبريات 29 أيار , 2022 - 1:18 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أكد النائب سجيع عطية في حديث لـ "لبنان الكبير" خوضه "معركة على مركز نيابة رئاسة المجلس، إذ لا وعود نهائية من أي طرف".
وأضاف: "معلوماتي تقول ان ليس لدى حزب القوات مرشح، وهناك احتمال أن أحصل على أصوات الحزب، لكن خلال هذين اليومين سيجري النقاش معه لنحسم مسألة التصويت. كما أن الثنائي الشيعي والكتائب وحوالي 13 نائباً من الشمال، سيصوّتون لصالحي، والحظوظ حتى الآن جيدة، لكن كل الاحتمالات واردة".
وأوضح أنه "تم اختياري لهذا المنصب في حال فزت به لأن لدي خبرة بالشأن الاداري، وأنا معتدل وحيادي ووسطي كما أنني من منطقة محرومة ولا بأس بإعادة الاعتبار الى المناطق البعيدة والمهمشة، مشيراً الى أن الجو العام حتى هذه الساعة يشير الى أن الفوز سيحالفنا، ولكن لا نعرف ماذا يحصل من اليوم حتى انعقاد الجلسة".
ورأى أن "مشكلتنا ليست في القوانين انما في التطبيق. نريد من المنظومة أن تعي وجع الناس، ومن المعيب الجدل على المناصب والكراسي والناس تعاني الأمرّين في حياتها اليومية. علينا الانتهاء من كل هذه الأمور لتسير اللعبة الديموقراطية في مسارها الصحيح، وليربح من يربح، لأن البدء بالعمل سريعاً أكثر من ملح".
وعن المساومات والصفقات التي تجري فوق الطاولة وتحتها، أكد عطية "انني لم ولن أساير أو أساوم، وليس لدي أي شيء لأساوم عليه، ولن أعقد أي صفقة مع أي طرف انما سأحكّم ضميري في عملي، والناس ستحكم علي، لافتاً الى اللقاء النيابي لعكار والمنية الضنية وطرابلس يهدف الى الانماء واعطاء أولوية للمناطق النائية البعيدة المهمّشة".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us