الرفاعي لـ"لبنان الكبير": ما يجري هو إلهاء الناس عن وجعها وألمها

خبريات 29 أيار , 2022 - 1:20 م

 

أشار المحامي حسان الرفاعي، في حديث لـ"لبنان الكبير"، الى أن "انتخاب رئيس المجلس أمر محتم، وأن يكون من الثنائي الشيعي أمر واضح. فنائب الرئيس لا يملك الصلاحيات الواسعة الا إذا غاب الرئيس وأوكله الجلسة ونائب الرئيس لا يريد أن يكون على خلاف مع الرئيس انما يعمل بالتنسيق معه، وهذا ما يظهر حالياً من التفاهمات على الطريقة اللبنانية".
واعتبر أن "ما سيجري الثلاثاء أُعطي اهتماماً مبالغاً فيه بحيث يتم تمثيل الديموقراطية والحياة البرلمانية على الشعب. ما يجري هو لإلهاء الناس عن وجعها وألمها، وعلى النواب الجدد فضح التسويات، وليخبروا الشعب عما يجري، ولا يجوز أن يكونوا غرباء عنه"، مشدداً على أن "الاستحقاق الأهم هو انتخاب رئيس الجمهورية الذي يجب أن يحصل في موعده ولا يمكن تعطيل هذا الاستحقاق. على المتباكين على حقوق المسيحيين وصلاحيات رئيس الجمهورية أن يحضروا، ويؤمّنوا النصاب لانتخاب الرئيس بغض النظر عن الاسم".
ورأى أنه "على النواب بدل أن يتلهوا في موضوع انتخاب نائب الرئيس أن يعيدوا النظر في النظام الداخلي لمجلس النواب، ويراجعوا المواد التي تتيح وأتاحت في الماضي أن يتحكم رئيس المجلس، بالمجلس. فليجرِ الالتفات اليوم الى ما هو مفيد لأن رئيس المجلس لم يستمد هذا الحجم من الصلاحيات والممارسة من الدستور انما من النظام الداخلي للمجلس الذي ليس دستوراً وليس قانوناً، بل قرار يتخذه المجلس في كيفية ادارة شؤونه. لذلك، عليهم الانكباب على هذا الموضوع وسد الثغرات لإدارة الأمور بشكل صحيح".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us