شحرور لـ"لبنان الكبير": نعيش ظاهرة الافلات من العقاب

خبريات 19 آب , 2022 - 3:48 م
جاد شحرور

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أشار المسؤول الاعلامي في "مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية" (سكايز) جاد شحرور الى "أننا نعيش في بلد تحكمه الأحزاب، وهذه الأحزاب تعتبر السلطة المتحكمة بكل شيء في البلد خصوصاً الأجهزة الأمنية والقضائية، وبالتالي أي شخص يعبّر أو يتكلم بعكس مزاج هذه الأحزاب تتم مضايقته وتهديده ونشر خطاب كراهية ضده على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم التلاعب بموضوع ما إذا كانت هذه الأحزاب هي التي توجه التهديدات بصورة مباشرة أو عبر مناصرين لها، أي تستغل الموقف عبر إبراز حجم جمهورها وأنها موجودة، وبالتالي تنشر خطاب كراهية يعزز موقفها، ومن الناحية الأخرى لا توجد محاسبة من الأجهزة الأمنية ولا الأجهزة القضائية لنصرة أي صحافي عبّر عن رأيه".

ويشدد على أن "ظاهرة الإفلات من العقاب موجودة في البلد والدليل غياب المحاسبة عند الأجهزة الأمنية والقضائية الأمر الذي يعزز هذه الظاهرة التي أنتجت كل اغتيالات الصحافيين منذ السبعينيات إلى اليوم".

"مؤسسة سمير قصير لديها طرق عدة تتعامل فيها مع موضوع الانتهاكات، كما يقول شحرور، موضحاً أن "المستوى الأول لدينا هو متابعة انتهاك أي صحافي عبر توثيقه والاتصال فوراً بالصحافي الذي تعرّض للتهديد، فنعمّم خبراً عن الموضوع ونأخذ اتصالاً من الصحافي لنوثّق موقفه منه، وبعدها تصبح هناك متابعة بصورة دقيقة، وفي حال تطوّر هذا التهديد نتّخذ الإجراءات اللازمة لتوفير الحماية الكافية لهذا الصحافي. وفي حال توجّه أي صحافي الى القضاء فالمؤسسة تقدّم له الدعم القانوني، وهذا ما نقوم به مع المصور الصحافي حسن شعبان الذي نحن على اتصال ومتابعة مستمرة معه".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us