فحص لـ"لبنان الكبير": ما يحدث في العراق ينعكس على لبنان والاقليم

خبريات 31 آب , 2022 - 1:55 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي مصطفى فحص، في حديث لـ"لبنان الكبير"، أن "لبنان والعراق حديقة خلفية لايران ويخضعان لسلطة الشيعية السياسية، وللطرف الشيعي المسلح. الأزمة في العراق أكبر في ظل الانشقاق الشيعي الكبير خصوصاً اليوم حيث أصبح الانقسام دموياً. في لبنان مستبعد أن يحصل الانقسام بشكله العراقي، لكن الاضطراب الايراني في العراق قد يشجع بعض الأطراف المناوئة للثنائي الشيعي على التشدد".

وأوضح أن "ما يحدث في العراق ينعكس على لبنان والاقليم. لبنان والعراق مرتبطان بالجغرافيا السياسية وبالهيمنة الخارجية. لبنان بعد أزمة العراق مؤهل لأسباب اقتصادية أكثر منها سياسية لفوضى أهلية لكن العنف الأهلي مستبعد. هذه الفوضى نتيجة الأوضاع الاقتصادية يمكن أن تتأثر بالعراق باعتبار أن الهيمنة الايرانية على العراق في مرحلة سيئة جداً، ستؤدي الى احتدام الصراعات الداخلية اللبنانية مع من يمثل الهيمنة الايرانية في لبنان. مع العلم أن خصوم الهيمنة الايرانية كما الموالين لها في لبنان لا يرغبون في المواجهة، ويتجنبونها بعد تجربة الحرب الأهلية، لكن الضغوط السياسية الداخلية والخارجية ستزداد بسبب الوضع العراقي".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us