الجوهري لـ"لبنان الكبير": ذاهبون الى الفراغ الرئاسي لأن المعطلين لديهم أجندة خارجية

خبريات 31 آب , 2022 - 1:59 م
عباس الجوهري

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

لفت الشيخ عباس الجوهري، في حديث لـ"لبنان الكبير"، الى أن "خصوصية العراق مختلفة عن خصوصية لبنان. الانقسام العراقي هو بين أبناء مكون واحد هو المكون الشيعي. في لبنان، الاختلاف بين حزب الله وباقي الطوائف الأخرى التي لا تشاطر الحزب نظرته الى الدولة"، مشيراً الى أن "الصدر كان يريد عملية اصلاحية في العراق اصطدمت بأتباع ايران، وهددوه، وهو لا يريد الدماء والكل يعرف حرصه على الوحدة الوطنية والوحدة الشيعية".

ورأى أن "هناك ادارة واحدة للساحتين العراقية واللبنانية من قبل ايران أو عقلية واحدة لا تحمل فكر دولة انما فكر الميليشيا"، مستبعداً "أن يتأثر لبنان بما يجري في العراق بصورة مباشرة، لكن أينما وضعت ايران يدها تحول المكان الى نار ودمار".

وأكد أن "الصورة قاتمة في العراق ولا تبشر بالخير كما أنها قاتمة في لبنان، ونحن ذاهبون الى الفراغ الرئاسي لأن المعطلين لديهم أجندة خارجية غير وطنية خصوصاً أن الوضع الاقتصادي في لبنان ينذر بمجاعة حقيقية وتدهور اقتصادي لا مثيل له"، مشدداً على أن "مشكلتنا أننا لا نستطيع توحيد الجهود لغاية وطنية سيادية تنادي بالدولة السيدة وعدم تدخل الخارج فيها".

 

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us