حطيط لـ"لبنان الكبير": تواطؤ من الحكومة اللبنانية لتمرير تعديل الـ1701

خبريات 12 أيلول , 2022 - 12:35 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

أكد العميد السابق أمين حطيط لـ"لبنان الكبير" أن "تعديل القرار 1701 فاجأنا كثيراً، خصوصاً أنه مطلب إسرائيلي عمره 44 عاماً ومنذ العام 2006 حاولت الولايات المتحدة إدخاله. ومن العام 2007 حتى اليوم مع كل تجديد لقوة الطوارئ الدولية أميركا تحاول إدخال هذا التعديل ولبنان يرفض وتسانده في هذا الرفض روسيا والصين وتهددان بالفيتو ويفشل التعديل".

ووصف ما حدث بأنه "عبارة عن تقصير أو تواطؤ من الحكومة اللبنانية لتمرير هذا التعديل بالشكل الذي تطلبه إسرائيل وأميركا"، معتبراً أن "هذا من شأنه تغيير الصيغة الجديدة لطبيعة اليونيفيل من قوات كانت في وضع المساعد والمساند للجيش اللبناني، الى قوات أصبحت مستقلة وصاحبة ولاية وسيادة على الأراضي اللبنانية، وهذا الأمر بارز الخطورة لأن هذه الصلاحية تعطيها الحق بالقيام بالعديد من المهمات من غير أن تبلغ أحداً بما في ذلك الجيش اللبناني".

أضاف حطيط: "هذا التعديل يجعل من اليونيفيل لها الحق في الوصول الى أي نقطة من دون طلب الاذن من أحد، وأن تتعقب وتقوم بتفتيش الأملاك الخاصة وإنشاء الحواجز ونقاط التفتيش وأن تقطع الطرقات وتغلق المناطق كما تشاء. وبالتالي هذا الأمر من الناحية الأمنية خطير جداً لأنه سيؤدي الى احتكاك بينها وبين الأهالي من جهة، وسيمس بالسيادة اللبنانية من جهة أخرى، لأن الجيش اللبناني هو المولج بممارسة السيادة على أرض لبنان واليوم اليونيفيل باتت شريكة معه في هذه الممارسة".

من المرجح أن تتفاقم الأوضاع خلال المرحلة المقبلة، في ضوء هذه التطورات، وسيكون لـ "حزب الله" موقف واضح في هذا الصدد، ولكن هل يحتمل لبنان بعد أزمات ومشكلات جديدة؟ ولماذا يسعى الحزب الى المزيد من التصعيد في المنطقة؟.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us