حرب لـ"لبنان الكبير": الحديث عن مؤامرة ذريعة للبقاء في بعبدا

خبريات 14 أيلول , 2022 - 1:12 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

لفت مجد حرب لـ"لبنان الكبير" الى أن "رئيس الجمهورية منذ اليوم الأول الذي وصل فيه الى قصر بعبدا، لم يمر يوم طبيعي واحد على البلد لا بل وصوله الى السلطة ليس طبيعياً. من خلال هذه المواقف، يترك المجال واسعاً للتفسيرات والتحليلات. لا نعرف ماذا يقصد بهذه المواقف، لكن تعودنا منهم على التفسيرات المتفلسفة والموسعة للدستور".

وحذّر من أن "الحديث عن مؤامرة ربما يكون ذريعة للبقاء في القصر الجمهوري أو احتلاله بعد نهاية الولاية. منذ أن انطلق هذا الفريق في العمل السياسي أي منذ الثمانينيات، نسمعه يتحدث عن نظرية مؤامرة تحاك ضده أو أن هناك استهدافاً له، وذلك بهدف تغطية الممارسات السياسية التي يقوم بها، وهذا يقلق"، معتبراً أن "الجانب الوحيد القادر على المؤامرة الفعلية هو حليف التيار الوطني الحر".

 

 

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us