صورة سليماني واستباحة ملعب البلدية تستفزّ أهالي برجا

سياسة 10 كانون الثاني , 2022 - 1:28 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

لم يمر يوم الاحد طبيعيا على أهالي بلدة برجا الغاضبين من تصرفات حزب الله، ورفع صورة قائد فيلق القدس الذي قتل في غارة أميركية منذ سنتين في العراق، في نشاط تحت مسمى رياضي، "دورة قائد فيلق القدس قاسم سليماني لكرة القدم"، التي أقيمت في ملعب على طريق أوتوستراد برجا ــــ المعنية، من دون علم البلدية وفاعليات البلدة، من أحزاب وقوى سياسية ومجتمع مدني.

وكانت الأمور قد مرت مرور الكرام لولا تجرؤ احد أبناء البلدة الذي أزال يافطة وصورة قاسم سليماني وظهر على فيديو مسجل تم تداوله ليلا بشكل واسع ولاقى نشاط حزب الله غضبا وسط الناس لكن اصابتهم صدمة أخرى هي إقامة هذا النشاط من دون علم البلدية ومعرفة احد من أهالي البلدة وقواها السياسية والمدنية، فهذا الخرق الرياضي قد يصبح خرقا أمنيا من قوة مسلحة، خصوصا ان حزب الله هدد ثوار برجا اكثر من مرة بحجة اقفال طريق الساحل على المقاومة تارة، وتارة أخرى عبر اتهامهم باستهداف سيارات اهالي الجنوب وقد ردت هذه الاتهامات على أصحابها بعد تحقيقات الجيش اللبناني الذي فنّد الحقائق في اكثر من حادثة سواء كان ذلك في الناعمة ام السعديات ام برجا خلال السنوات الماضية عندما كان الحزب يسعى لتوسيع انتشاره عسكريا في المنطقة ويتمركز على التلال المشرفة على الخط الساحلي عبر شراء شقق واراضٍ وما الى هنالك من مشاريع عمرانية مشبوهة تبين لاحقا انها كانت مجرد مشاريع لفرض سلطة السلاح.

الفيديو الذي جرى تداوله أوضح فيه ابن البلدة ان صورة سليماني رفعت في ملعب كرة القدم سائلا اين فاعليات البلدة وأين رئيس البلدية ومخاتيرها واحزابها، معلنا انه نزع الصورة غصبا عنهم، قائلا بانفعال: "ممنوع القول هنا سليماني ولا حسن نصر الله".

وحذر القوى الحزبية من السكوت عن هذا الخرق واهمال الموضوع لانه امر قد يتسبب بحوادث دامية.

وعلى الرغم من شدة الانفعال في الفيديو الذي وجده البعض ردا عنيفا كان لهذا الامر صدى عند البعض الآخر، خصوصا ان التحرشات من قبل حزب الله لا تقف عند حدود كونه حزبا مسلحا ولغة التعالي والاستكبار تجعله منبوذا.

بلدية برجا لم تتحرك الا ليلا اذ أصدرت بيانا لاقى الكثير من التعليقات والانتقادات خصوصا في استخدامها عبارة "الاخوة في حزب الله" اذ اعتبروا ان البلدية "قامت لتكحّلها فعمتها"، واعتبره البعض "بيانا نباتيا" أي لا يشبع غضب الناس، وان ما حصل غير مقبول بتاتا. وعلق احدهم: "من الآخر الذي حصل أن الجماعة "حزب الله" الذين نظموا الدورة مش قاريينكم ولا قاريين حدا بالبلدة المصونة، يهمنا أن نعرف اذا اتخذ اجراء بحق الفاعلين لان بطريقة او بأخرى كل ما حصل سوف يوصلنا الى عواقب غير محمودة".

وأوضحت البلدية في بيانها الموجه للاهالي حول ما حصل داخل الملعب التابع للبلدية النقاط التالية:

- اذ تؤكد على احترام كافة الحريات والتوجهات تشدد في الوقت عينه على وجوب إحترام برجا وهويتها وعدم إفساح المجال لأي كان بتجاوز ذلك.

- ان إستخدام الملعب لم يكن أبدا بطريقة أصولية بل كان إحتلال ووضع يد غير مقبول إستدعى التواصل مع الجهات الأمنية كافة، وأيضا الأخوة في حزب الله إحتراما للميثاقية وللخصوصية الأمر الذي أدى بعد كل التدخلات وجهود القوى الامنية وشرطة بلدية برجا إلى وقف الدورة وإجبار المتجاوزين على مغادرة الملعب.

- ان ما حصل لا ولن يغير من حكمة ودراية برجا وأهلها في معالجة الامور بطريقة لائقة منعاً لإفساح المجال في إيصال الأمور الى أي تفلت غير مقبول ولا إلى تمكين أي أحد من الاصطياد في الماء العكر.

وأعلنت بلدية برجا أنها "تتفهم ردود الفعل ذات النوايا الحسنة والغيورة على المصلحة العامة، مهيبة بالاهالي التحلي بالحكمة والمسؤولية بعيدا عن الإنفعالات كما أعتدناه منكم وعدم الإنجرار وراء أي أهداف في غير محلها".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us