الباسبور اللبناني... من الأغلى عالمياً والأقل قوة

سياسة 16 تشرين الأول , 2022 - 12:03 ص
جواز السفر اللبناني

 

تعد مشكلة جوازات السفر التي يعاني منها اللبنانيون خلال الأزمة الاقتصادية صعبة جداً، خصوصاً أنه الوثيقة التي تسمح للبناني بالتنقل في مختلف دول العالم. في السابق لم يكن جواز السفر يتطلب كل هذه الصعوبات والاجراءات، فكان بامكان الشخص الحصول عليه بعد أسبوع من تقديم الطلب، وفي حال كان مستعجلاً يمكن أن يحصل عليه في اليوم نفسه بعد دفع رسوم إضافية.

اما اليوم فتعقدت الاجراءات، وأصبح على المواطن تقديم طلب عن طريق المنصة أو الموقع الرسمي للأمن العام للحصول على موعد، يحدد بعد أشهر. الى جانب ذلك يعتبر جواز السفر اللبناني من أكثر جوازات دول العالم تكلفة مالية للحصول عليه، فيبلغ تجديده للمقيمين في لبنان مليوناً و٢٠٠ ألف ليرة، اما بالنسبة الى المغتربين فيدفعون ٦٠٠ دولار أميركي لدى تجديد جوازات سفرهم في القنصلية اللبنانية، بعد أن كانت تكلفته ٦٠ ألف ليرة لمدة سنة و٣٠٠ ألف لمدة ٣ سنوات، وعلى الرغم من كل ذلك لا يعتبر من بين الجوازات الأكثر قوة.

وأشار تقرير سابق لـ "سي ان ان " الى أن تكلفة الحصول على جوازات سفر في غالبية دول العالم تتراوح بين ١٠٠ و١٦٠ دولاراً وهو ثمن بسيط بالنسبة الى الكثير من المواطنين، في حين يدفع اللبنانيون ثمن جوازاتهم في قنصليات بلادهم نحو ٦٠٠ دولار وهو ما يعتبر مبلغاً باهظاً جداً مقارنة مع جوازات سفر عالمية أخرى.

وفي آخر تحديث لموقع "باسبورت إندكس" التابع لشركة "آرتون كابيتل" للاستشارات المالية العالمية، وهذا التصنيف عالمي بدأ العمل به منذ العام ٢٠٠٥ ويصنّف دول العالم حسب جوازات السفر الأقوى من حيث حرية تنقل مواطنيها في جميع أنحاء العالم، حل جواز السفر اللبناني في المرتبة ٨٥ من أصل ٩٧، وهي المرتبة الأخيرة التي احتلتها أفغانستان، ولكن في التصنيف الفردي فالجواز اللبناني في المركز ١٧٧، من أصل ١٩٩، الا أنه يمكّن حامله من دخول ٥٥ دولة.

اما جواز السفر الإماراتي فانفرد بالمرتبة الأولى بعد أن أصبح المواطن الاماراتي يدخل الى ٨٨٪ من دول العالم بسهولة، وفي المركز الثاني حلت دول عدة هي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ولكسمبورغ وهولندا والسويد واسبانيا والنمسا والولايات المتحدة الأميركية، اما المرتبة الثالثة فضمت بولندا واليابان وبلجيكا والبرتغال ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية والدنمارك والنروج وايرلندا.

وعلى الصعيد الاقليمي، حلت قطر في المرتبة الثانية والـ ٤٦عالمياً، تلتها الكويت (٥٠عالمياً)، البحرين (٥٥عالمياً)، عمان (٥٧عالمياً) والمملكة العربيّة السعوديّة (٥٧عالمياً).

ومثل جواز السفر اللبناني، يعتبر جواز السفر السوري من أغلى جوازات السفر عالمياً والأقل قوة.

وعلى الصعيد العالمي كان للحرب الروسية - الأوكرانية دور في تبدل هذا المؤشر، فمنذ اندلاع الحرب عدلت بعض الدول سياسات الدخول الخاصة بها أو إسقاط متطلبات التأشيرة لحاملي جوازات السفر الأوكرانية بالكامل مما أدى الى رفع مستوى أوكرانيا مرتبة واحدة وأصبحت في المركز ٣٤ وبإمكان مواطنيها السفر إلى ١٤٣ دولة من دون تأشيرة أو الحصول على تأشيرة عند الوصول، في حين تراجعت روسيا ٤ مراكز الى المرتبة ٤٩، والأمر مرجح أن يزداد سوءاً في ظل استمرار توتر العلاقات بين روسيا وحلف الناتو.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us