الصين "غير مرتاحة" للخطاب الروسي

ترجمة, سياسة 16 تشرين الثانى , 2022 - 12:07 ص
روسيا والصين

 

لا يبدو أن الصين راضية تماماً عن التهديدات الروسية بحرب نووية ضد أوكرانيا، حسب مقال للمحلل. ويتساءل المقال عن الأسباب التي دفعت الصين الى أن تنتهج الموقف نفسه على غرار الرئيس الأميركي جو بايدن في ما يتعلق بضرورة عدم استخدام الأسلحة النووية. وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ قد نأى بحكومته مجدداً، عن التهديدات الروسية حول الهجوم النووي في أوكرانيا، بحيث أخبر الرئيس بايدن، خلال لقاء وجهاً لوجه الاثنين، أنه لا ينبغي أن تدخل الحرب مرحلة الصراع النووي.

والتقى زعماء العالم للمرة الأولى منذ دخول بايدن البيت الأبيض الاثنين، خلال محادثات لمدة ثلاث ساعات قبل قمة مجموعة العشرين التي تعقد في بالي الأندونيسية. ووصف البيت الأبيض المحادثات التي جرت بـ"الصريحة".

وحسب بيان، ناقش بايدن قضايا أوكرانيا وكوريا الشمالية وهونغ كونغ والتبت وتايوان وقضايا حقوق الانسان العالمية. وانتقد الرئيس الأميركي الحكومة الصينية لتورطها في تكتيكات "قسرية" ضد تايوان. وعلى الرغم من انتقاداته، أخبر بايدن الرئيس الصيني أن الولايات المتحدة لا تزال تدعم سياسة "الصين الواحدة". كما أكد البيت الأبيض أن الزعيمين اتفقا على أنه "لا ينبغي خوض حرب نووية أبداً كما أن حرباً كهذا لا يمكن الانتصار فيها أبداً". وأشار إلى معارضة الرئيسين "لاستخدام الأسلحة النووية أو التهديد باستخدامها في أوكرانيا".

"أخبار جيدة"

لا بد من الاتفاق على أن هذه الأخبار تعتبر جيدة من نواح كثيرة. وقد تكون معارضة الصين لاستخدام الأسلحة النووية جزءاً من السبب الذي دفع وزارة الخارجية الروسية الى نشر بيان حول أسلحتها تجدد فيه الالتزام بتجنب استخدام الأسلحة النووية. ومع ذلك، يمكن أن يكون هذا البيان أكثر تأثيراً وقد يضغط على الكرملين لمواصلة تخفيف حدة خطابه النووي.

ولا تشير التعليقات إلى أن الصين لا تخطط لمساعدة روسيا في حملتها العسكرية في أوكرانيا فحسب، ولكنها تلمح أيضاً إلى أن القادة العسكريين الصينيين لن يسمعوا عن أنواع التهديدات من السلطات الروسية في حال حدث غزو لتايوان في المستقبل. وقد تكون تعليقات الرئيس شي استراتيجية تماماً، بشكل يمهد الطريق للاستيلاء على تايوان من دون اللجوء إلى إجراءات عسكرية متطرفة أو توقع استخدام الغرب لأسلحة الدمار الشامل ضد جنوده.

الصين "غير مرتاحة" للخطاب الروسي

وتحدث المسؤولون الصينيون أيضاً بصورة لاذعة عن معارضتهم الخطاب الروسي بشأن الصراع في أوكرانيا، قبل قمة مجموعة العشرين هذا الأسبوع. كما تحدث رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ "بشكل مكثف إلى حد ما" حول سياسة الصين في ما يتعلق بأوكرانيا، وفقاً لمسؤول مجهول في الادارة الأميركية. وحسب المصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، ركز رئيس الوزراء الصيني "بشكل واضح على السيادة وعلى أن التهديدات النووية غير مسؤولة وعلى ضرورة ضمان عدم استخدام الأسلحة النووية بالطريقة التي اقترحها البعض". وفي السياق عينه، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن المسؤول أكد على أن القادة الصينيين "غير مرتاحين" لموقف روسيا تجاه استخدام الأسلحة النووية.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us