مقتدى الصدر يُعلن اعتزال تياره العمل السياسي نهائياً

أخبار 29 آب , 2022 - 1:53 م

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

في قرار مفاجئ، أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، "اعتزاله نهائياً للعمل السياسي في العراق".

وأوضح في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" اليوم الإثنين أنه قرر الاعتزال بشكل نهائي، وإغلاق المؤسسات الخاصة بتياره كافة عدا المرقد والمتحف وهيئة التراث.

كما أشار إلى أن جميع قيادات التيار الصدري باتوا في حل من واجباتهم، قائلا "الكل في حل مني".

إلى ذلك، ألمح إلى إلى أن حياته قد تكون مهددة بسبب مشروعه الإصلاحي، مطالباً "أنصاره بالدعاء له في حال مات أو قُتل".

بالتزامن توافد العشرات من أنصار الصدر إلى المنطقة الخضراء المحصنة في العاصمة بغداد، وسط أنباء عن احتمال توجههم أيضاً إلى مكان اعتصام أنصار الإطار التنسيقي، أشد خصوم الصدر.

فيما أعلنت اللجنة التنفيذية لاعتصامات التيار الصدري انتهاء سيطرتها على تظاهرات الشارع، مما يفتح المشهد العراقي على كافة الاحتمالات.

يذكر أن خطوة الاعتزال هذه تأتي في وقت حساس في البلاد، ولا سيما أن الأزمة السياسية المستمرة منذ الانتخابات النيابية الماضية التي جرت في العاشر من أكتوبر/تشرين الاول (2021)، تفاقمت في يوليو/تموز الماضي (2022) مع احتدام الخلاف بين التيار الصدري والإطار الذي يضم نوري المالكي وتحالف الفتح وفصائل وأحزاب موالية لإيران.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us