موقع مستقل | الناشر ورئيس التحرير: محمد نمر

موظفو "الحريري" نحو الإغلاق... وأبيض يعِد بالدعم

خبريات 5 تشرين الأول , 2021 - 6:23 م

لبنان الكبير

 

يؤكد مستشار وزير الصحة الدكتور فراس أبيض، عمر الكوش لـ"لبنان الكبير" أنّ "مجلس الادارة يتجاوب مع الموظفين، وقد عقد أمس اجتماعا لمدة ساعتين وناقش المطالب الأساسية التي يطالب بها الموظفون، وأقرّ حزمة إجراءات ايجابية وسيعمل عليها حتى النهاية"، وذلك بعد إعلان موظفي مستشفى رفيق الحريري الحكومي تصعيد خطواتهم بإغلاق أقسام الطوارئ والاتجاه لإقفال مراكز التلقيح.

وجاءت خطوة الموظفين التصعيدية جراء القرارات التي صدرت عن اجتماع مجلس الادارة ونتيجة لتعنت الادارة وتجاهلها لمعاناتهم، حسب قولهم.

ويضيف الكوش: "مجلس الادارة يستطيع أن يعِد لكن لا أموال الآن. وقد وافق على مجموعة من القرارات التي تخصّ مطالب الموظفين، منها ضم سلسلة الرتب والرواتب لأساس رواتبهم، والبدء بدفع سُلَف عن الزيادات التي لم تكن مدفوعة في السابق، وتعويض ساعات العمل المكسورة واعطائهم ساعات بديلة."

وعن موقف وزارة الصحة وتحرّكها لمساعدة المستشفى، يوضح الكوش: "طبعاً الوزارة لديها موقف ايجابي بدعم المستشفى، وهذا منطقي وطبيعي، لأنّ الوزير الحالي كان المدير العام للمستشفى ويعلم تماماً واقع المستشفى. وهناك وعد من الوزير بدعم مستشفى رفيق الحريري ضمن الامكانات المتاحة طبعاً."

وجاء في بيان إدارة المستشفى حول الإضراب الذي دعا إليه العاملون في المستشفى، أنه رغم الأزمات المتتالية التي يمر بها لبنان، وانعكاساتها على العملة الوطنية التي فقدت الكثير من قيمتها، لم توفر الإدارة جهداً لتأمين الإستقرار المالي للعاملين في المستشفى، الذين أثبتوا مهنية ووطنية في فترة انتشار جائحة الكورونا التي أتت في أعقاب سلسلة من الأزمات عصفت بالبلد في السنوات الأخيرة.

ولفتت الإدارة إلى أن رواتب العاملين في المستشفى يتم دفعها بانتظام من غير تأخير، إضافة إلى دفع سلفة من سلسة الرتب والرواتب وبدل المفعول الرجعي عن السلسلة، وبدل مخاطر كورونا لموظفي أقسام الكورونا، والأعمال الإضافية.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us