رئيس بلدية رميش لـ”لبنان الكبير”: أحراج البلدة تتعرض لمجزرة بيئية

لبنان الكبير

كشف رئيس بلدية رميش الحدودية ميلاد العلم لـ”لبنان الكبير” ان احراج الصنوبر والسنديان في خراج البلدة وتحديدا في منطقتي “سموخيا” و”هرمون” تتعرض منذ اكثر من شهرين لمجزرة بيئية.

واشار العلم الى ان عدد منفذي هذه المجزرة خمسة بينهم عدد من ابناء البلدة اما الآخرون فهم من قرى مجاورة. ولفت العلم الى ان الاشجار المستهدفة بالقطع اشجار معمرة يزيد عمرها عن الـ١٠٠ عام مشيرا الى ان الهدف من تقطيعها تجاري بقصد بيع حطبها للمدافئ وانه وللاسف هناك من يشتريها من ابناء البلدة. وتابع: “لو كان الهدف للاستخدام الشخصي والعائلي اي للتدفئة واقتصر الامر على “التشحيل” لسكتنا اما ان ترتكب مجزرة كما هو حاصل فلا سكوت عنه كاشفا عن تواجده ليلا مع عدد من اعضاء البلدية وشبان البلدة في منطقة سموخيا في محاولة لالقاء القبض عليهم بالجرم المشهود”.

واشار شهود عيان الى ان الاحراج المعتدى عليها لا تبعد عن الحدود الدولية سوى ضربة حجر وان مراقبي وحراس “جمعية اخضر بلا حدود” يتواجدون في المكان ويرون ما يجري من دون اي تدخل من قبلهم، فيما تكتفي وزارة الزراعة من خلال مأموري الاحراج بتنظيم محضر وتوجيه انذار وهو آخر ما يفكر به هؤلاء الاشخاص المعتدون على البيئة.

 

شارك المقال