هاشم لـ "لبنان الكبير": الحوار أقصر الطرق لإنهاء الشغور

خبريات 29 كانون الأول , 2022 - 10:38 ص

 

اعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم، في حديث لـ "لبنان الكبير"، أن "اللقاء بين اللبنانيين ضروري في كل الأحوال والظروف، لأن البلد بتركيبته يفرض أن يكون الحوار منطقاً دائماً بين مكوناته لتستقيم أموره. هناك تواصل بين الأطراف، والاتصالات واضحة بين القوى السياسية على أكثر من مستوى، لكن لم تتبلور أي أفكار جديدة الى اليوم، ولم تثمر على أمل أن تتبدل الأحوال نحو الايجابية"، مشيراً الى أن "الرئيس نبيه بري قام بواجبه الوطني والدستوري، ومن رفض الحوار يتحمل المسؤولية. حتى الآن ليست لديه أي أفكار أو مبادرة جديدة الى أن يرى أن هناك ظروفاً معينة أو تفرض المعطيات واقعاً ما، حينها يتخذ القرار الذي يراه يخدم مصلحة اللبنانيين".

وأوضح أن "الجلسات الانتخابية يفرضها الدستور والقانون، والرئيس بري قال في الجلسة الأخيرة انه سيدعو الى جلسة بعد الأعياد، ولن ينتظر كثيراً، لكن هذا لا يمنع أن الاتصالات مهما كان حجمها قد تثمر أو لا تثمر. الرئيس بري كان واضحاً منذ بداية الشغور أن الحوار أقصر الطرق الى انهاء الشغور وعدم اطالة أمده".

ولفت الى أن "البعض يعوّل على الاجتماعات والمبادرات الدولية، لكن الموضوع سيادي بامتياز، وعلينا أن نعمل على حل أزماتنا خصوصاً على مستوى الاستحقاقات والملفات السيادية بأنفسنا من دون انتظار املاءات الآخرين وارشاداتهم. علينا ألا ننتظر أي تأثير لمثل هذه الاجتماعات اذا كنا فعلاً ننطلق من المصلحة الوطنية الخالصة. وعلى الرغم من كل المواقف وادعاء الحرص على لبنان، فالخارج لا يعمل كالجمعيات الخيرية انما يفتش عن مصالحه وكيفية تأمينها من خلال بعض التدخلات لحل الأزمات. ونحن لا نرى أن مثل هذه الاجتماعات أساسية في أي ظرف من الظروف".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us