الحوت لـ"لبنان الكبير": 2022 تمثل الفشل الرئاسي بامتياز

خبريات 31 كانون الأول , 2022 - 2:41 م
عماد الحوت

 

رأى النائب عماد الحوت في تصريح لـ"لبنان الكبير" أن "سنة 2022 تمثل الفشل الرئاسي بامتياز، والانهيار الاقتصادي بامتياز نتيجة سوء ادارة الأزمة"، معتبراً أن "الملف الاقليمي الدولي مؤات في هذه المرحلة لايجاد الحلول للأزمة اللبنانية، يبقى من واجب القوى السياسية خصوصاً الممثلة في البرلمان أن تنتهز الفرصة باتجاه انجاز انتخاب رئيس للجمهورية يكون منطلقاً لاعادة التوازنات المالية في البلد".

وأشار الى أن "هناك انسداداً في الداخل خصوصاً أن القوى لا تتواصل مع بعضها البعض، لكن المؤشر الخارجي له وزنه على الساحة الداخلية، وفي الاستحقاق الرئاسي، وهو مناسب لأن هناك حالة انهاك على المستوى الدولي نتيجة الحرب الروسية - الأوكرانية، وبالتالي، الجميع بحاجة الى التهدئة كما هناك حاجة الى غاز المتوسط أوروبياً ما يعني تأمين الاستقرار كما هناك نوع من تعب ايراني نتيجة الحصار المالي، وهذا يدفع الى الاسراع في الاتفاق النووي. كل هذه المؤشرات تدل على تسهيلات في انتخاب الرئيس، ويبقى على القوى السياسية أن تخرج من أنانيتها، وتستفيد من هذا المناخ".

وتمنى "أن يسير لبنان في مسار بناء المؤسسات والدولة لنستطيع اخراج المواطن من واقعه نتيجة سوء الادارة. ونقول لسنة 2022: تنذكري وما تنعادي، اما سنة 2023، ففيها الكثير من الفرص الواعدة، نأمل أن نحسن استثمارها".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us